صوت أمريكا

إطلاق نار في ولاية “يوتا ” الأميركية .. يسفر عن عدد من الجرحى والأسباب مجهولة

أعلنت ، أن عددًا من الأشخاص قد أصيبوا بإطلاق نار خارج مركز تجاري في مقاطعة موراي بولاية يوتا الأميركية بعد ظهر الأحد، وفق ما ذكرت قناة الحرة الأميركية .

ونشرت الحرة تغريدة على تويتر أكد فيها حدوث ، معربا عن امتنانه لسرعة استجابة رجال المقاطعة.

ولم يعرف عدد الجرحى الدقيق أو حالات إصاباتهم، فيما أعلن مركز التسوق إغلاق أبوابه حتى إشعار آخر، حرصا على سلامة الزبائن.

ورجحت تقارير أن يكون إطلاق النار على علاقة بأنشطة عصابات إجرامية في المنطقة.

وقالت وسائل إعلام محلية  إن مطلقي النار، وعددهم ثلاثة على الأرجح، لا يزالون طلقاء وأن الشرطة بدأت عملية للبحث عنهم.

كانت ولاية يوتا قد شهدت الجمعة 11 يناير بسبب تحدي من نوع جديد على غرار ، أو ( رقصة كيكي ) ، وهو تحدي “بيرد بوكس”، الذي يقوم المشارك فيه بعصب عينيه والتحرك بشكل طبيعي، أسوة بفيلم “بيرد بوكس” أو “صندوق الطيور” الذي عرضته شبكة “نتفليكس”.

وقادت سيارتها وهي معصوبة العينين فاصطدمت بسيارة أخرى، حسبما قالت

وذكر ، الجمعة، في حسابه على “تويتر”، أن الحادث لم يسفر عن وقوع إصابات، لكنه حذر السائقين من المشاركة في التحدي الذي يحقق انتشارا واسعا.

وغرد قسم الشرطة، قائلا: “تحدي بيرد بوكس أثناء القيادة. نتيجته متوقعة”، ونشر صورة السيارتين المتضررتين.

وذكرت تقارير أن السائقة في السابعة عشرة من عمرها، وسحبت غمامة على عينيها أثناء قيادتها لسيارة صغيرة على سرعة 35 ميلا في ساعة.

وأوضح ترافيس ليمان، من شرطة لايتون أن السائقة انحرفت وجنحت نحو سيارات متحركة، وصدمت المراهقة عمودا وحاجزا.

والأسبوع الماضي، حذرت “نتفليكس” من مخاطر المشاركة في “تحدي بيرد بوكس”، وقالت: “لا نستطيع أن نصدق أنه يجب أن نقول ذلك، لكن: من فضلكم لا تؤذوا أنفسكم بهذا التحدي”.

وفي شهر ديسمبر، استحوذ فيلم “بيرد بوكس” الشهير على الجماهير، وأثار نقاشا بين ملايين المشاهدين خلال الأسبوع الأول من إطلاقه.

ولقى الفيلم نجاحا كبيرا في الأسابيع الماضية، الذي يرتدي أبطاله غمامة على الأعين طول مدة الفيلم، لتفادي خطر يصيب كل من يرفع الغمامة لمشاهدة ما يجري حوله.

ويوتا هي ولاية في غرب ، أنضمت للإتحاد الأمريكي يوم 4 يناير 1896 لتكون الولاية الخامسة والأربعين في .

ترتيب يوتا هو الثالث عشر من حيث المساحة، والحادي والثلاثين من حيث السكان، وصاحبة عاشر أقل كثافة سكانية بين الولايات الأمريكية الخمسين .

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين