أخبار أميركاأميركا بالعربيكلنا عباد الله

إشادة واسعة بطالبة مسلمة أنقذت 100 طالب من حادث طعن بأمريكا

حظيت طالبة أمريكية مسلمة تدعى ، بإشادة واسعة من جانب وسائل الإعلام ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بسبب موقف بطولي قامت به لإنقاذ طلاب فارين من حادث طعن بالولايات المتحدة الأمريكية.

وتداولت وسائل الإعلام ووسائل التواصل مقطع فيديو يظهر الفتاة المسلمة، التي تبلغ من العمر 17 عامًا، وهي تقوم بفتح باب المسجد لمجموعة من زملائها الطلاب المذعورين الفارين من حادثة طعن وقع في مدرستهم الثانوية، لتدخلهم جميعًا إلى المسجد وتنقذ حياتهم.

موقف بطولي

وأفادت قناة الحرة الأميركية اليوم الخميس بأن الطالبة دعاء أحمد تصرفت بموقف بطولي أثناء إطلاق النار الذي وقع الثلاثاء الماضي بمدرسة أوشكوش ويست الثانوية في الأمريكية، مشيرة إلى أن الطالبة لم تكن تعرف لحظة وقوع الحادثة ماذا يجري، ولكنها شعرت بشيء من القلق مثل بقية طلاب المدرسة.

وبتوجيه من المعلمين، بدأ الطلاب الفرار مذعورين، وحينها سمعت دعاء أحد الطلاب وهو يدعو الآخرين للتوجه إلى قريب من المدرسة.

لكن المسجد عادة يكون مغلقا في هذه الفترة من اليوم، وفي تلك اللحظة تمالكت دعاء نفسها وتوجهت نحو المسجد وفتحت الباب بعد إدخال الرقم السري لفتحه، وظلت في الخارج حتى دخل نحو 100 طالب، في تصرف بطولي يحسب لها.

حادث الطعن

وشهدت المدرسة الثانوية حالة من الفوضى صباح الثلاثاء الماضي؛ إثر قيام طالب (16 عاما) بطعن موظف الموارد داخل مكتبه في المدرسة، ليقوم الأخير بإطلاق النار عليه لمنع حدوث حالات طعن أخرى بين الطلاب، بحسب “ديلي ميل” البريطانية.

وكان موظف الموارد المدرسية، الذي يدعى ويسنك، يعمل ضابطا في الشرطة لمدة 21 عامًا وأصبح موظفا للموارد المدرسية في عام 2017، وقد لاقى شهرة ومدح على وسائل التواصل الاجتماعي لمنعه انتشار الهجوم في كافة المدرسة.

مشهد شجاع

وحظي مقطع الفيديو الذي يظهر دعاء وهي تفتح باب المسجد للطلاب، بتداول واسع على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتظهر لقطات الفيديو التي التقطتها الكاميرا المثبتة خارج المسجد، الطالبة دعاء وهي تفتح باب المبنى عن طريق إدخال رقم التعريف الخاص بها، ثم ترفع صوتها لحث ما يقرب من 100 طالب على الاحتماء به، فيما بقت في الخارج حتى دخول آخر شخص، في مشهد شجاع للغاية.

تقول دعاء: “لقد شعرت بخوف قليل لأني لم أكن أعرف ما الذي يجري بالضبط، لكني فعلت ما يجب علي فعله، فأنا محظوظة لأنني كنت في ذلك المكان عندما حدث الموقف، وممتنة للغاية لأنني تمكنت من إدخال الرمز بسرعة ودخول أكبر عدد ممكن من الطلاب”.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين