أخبار مترجمةصوت أمريكا

أول رئيس شرطة أمريكي آسيوي يتعهد بحماية المهاجرين

ترجمة: مروة مقبول

أثار انتخاب أمريكي من أصول آسيوية كأول () في ولاية الكثير من الجدل والتساؤلات في أعقاب اتخاذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته موقفًا صارمًا تجاه الهجرة والمهاجرين. فقد تجدد النزاع مع ما يسمى بالمدن “الملاذ” مثل سان فرانسيسكو ، حيث تعهد المشرعون والمدافعون عن المهاجرون بمقاومة المداهمات التي يقوم بها ضباط الهجرة والجمارك الأمريكية ضد المهاجرين على  أساس أنها غير دستورية.

يدرك جيدًا أن انتخابه لهذا المنصب يمثل علامة فارقة وملهمة لجيل جديد من الأميركيين الذين ينتمون إلى وجزر المحيط الهادئ، والتي يشار إليها في كثير من الأحيان بالأسم المختصر(AAPI)، فهو نجلًا لأب أمريكي ياباني وأم أمريكية صينية وزوج لسيدة أمريكية فلبينية.

كما انه من قدامى المحاربين حيث قضى ما يزيد عن 23 عامًا يمارس العمل الشرطي وأدى اليمين الدستورية الشهر الماضي كقائد للشرطة في مقاطعة سان فرانسيسكو. ويؤكد السيد مياموتو أن حصوله على المنصب هو نتيجة مجهود وعمل شاق في مهنة تحتل مكانة كبيرة لديه.

وفي لقاء له مع صحيفة US Today  يقول: “أن أكون أول شريف في تراثي يعطيني شعوراً بالمسؤولية لأن أكون قدوة”. ويضيفلا ” ما اتمناه حقًا هو أن يتم معاملة الجميع على حد السواء وربما أكون أنا خطوة على هذا الطريق “.

ويؤكد السيد مياموتو إنه موظف تنفيذي سيقوم بواجبه بكل صدق و أمانة لحماية السلامة العامة. لكنه يقول إنه أيضًا يشعر بالفخر لأنه ينتمي إلى مدينة لها تاريخ طويل في مساعدة المهاجرين والأشخاص الملونين ، ويتوق إلى تحقيق التوازن بين الاثنين.

يقول: “سان فرانسيسكو تهتم بقضايا العدالة الاجتماعية ، بما في ذلك الاشتباكات مع الحكومة الفيدرالية هذه الأيام”. “لقد وضع أسلافي الأساس في هذا المكتب ، وهو ما يعني عكس القيم التي لدينا هنا. دعم مدن الملاذ وما شابه ذلك ، وضمان التكافؤ فيما يتعلق بعاملة الجميع “

ويوضح أنه لن يسمح بـ”شيطنة” أي شخص بناء على لونه أو عرقه ، وأنه سيتم فقط تسليم المهاجرين الذين لديهم سجل إجرامي أو عنيف الحكومة الفيدرالية. ووعد بأنه لن يسمح بتكرار ما حدث مع عائلته أومن ينتمون إلى ثقافته، في إشارة إلى الاعتقال الذي حدث خلال الحرب العالمية الثانية لأكثر من 120 ألف أمريكي من أصل ياباني. “لا أريد أن أرى مواطني مجتمعنا وراء الأسلاك الشائكة ببساطة بسبب من أصولهم”.

ويقول بيل أونج هينغ ، أستاذ بكلية الحقوق بجامعة سان فرانسيسكو ومدير جمعية الدفاع عن الهجرة والترحيل التي تمثل الأطفال المهاجرين غير المصحوبين بذويهم وكذلك الأسر التي سيتم ترحيلها، “الرؤية هي كل شيء”. “عندما يرى المهاجرون شخصًا يشبههم أو يكون شخصًا ملونًا على الأقل ، فإن ذلك يرسل رسالة إيجابية للغاية.”

يمثل قسم شرطة سان فرانسيسكو 78٪ من الذكور و 22٪ من الإناث ، وهو متنوع عرقيًا حيث يمثل البيض (25٪) ، الأمريكيون الآسيويون (23٪) ، الأمريكيون اللاتينيون (21٪) ، الأمريكيون الفلبينيون (14٪) ، الأمريكيون الأفارقة ( 13 ٪) والأمريكيين الأصليين (0.5 ٪).

للاطلاع على الرابط الأصلي:

https://www.usatoday.com/story/news/nation/2020/02/16/first-asian-american-sheriff-california-vows-protect-immigrants/4693235002/

Advertisements

تعليق
الوسوم

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
Click to Hide Advanced Floating Content
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين

%d مدونون معجبون بهذه: