أخبار أميركاأخبار العالم العربي

أمريكا وإسرائيل تشكلان فريقًا لبحث إعادة فتح قنصلية القدس

تعتزم كل من أمريكا وإسرائيل تشكيل فريق مشترك يهتم بمفاوضات إعادة فتح القنصلية الأمريكية بالقدس، وفقًا لموقع “أكسيوس“.

يضم الفريق كل من وزيري خارجية أمريكا وإسرائيل، أنتوني بلينكن ويائير لابيد، ومساعدين أو اثنين من كلا الطرفين، بغية مناقشة هذه المسألة مع مراعاة أقصى درجات الحيطة.

وناقش كل من بلينكن ولابيد، مسألة إعادة فتح القنصلية خلال لقائهما في واشنطن قبل أسبوع، بحسب ما أفادت به مصادر مقربة.

من جانبه أقر بلينكن، حسب المسؤولين، بأن الوضع السياسي في إسرائيل حساس، مبديًا رغبته في إطلاق حوار بغية إيجاد حل.

ووافق لابيد على هذا الاقتراح، داعيًا في الوقت نفسه إلى تأجيل إطلاق هذا الحوار حتى تقر السلطات الإسرائيلية ميزانية الدولة للعام القادم في الأسبوع الأول من نوفمبر المقبل.

وإضافة إلى ذلك، شدد لابيد على أنه لا يعلم كيفية الحفاظ على الائتلاف الحاكم الحالي في إسرائيل إذا مضت إدارة البيت الأبيض قدمًا في استئناف عمل قنصليتها المعنية غالبا بشؤون الفلسطينيين.

وفي وقت سابق أكد بايدن لرئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، خلال لقائهما في البيت الأبيض في أغسطس الماضي، أن واشنطن لن تتخلى عن خططها لإعادة فتح القنصلية، ما أسفر عن ظهور خلافات ملموسة بين الطرفين.

وتعارض إسرائيل بشدة نية إدارة الرئيس جو بايدن استئناف عمل القنصلية الأمريكية في القدس، والتي أغلقها الرئيس السابق دونالد ترامب عام 2018.

وجاءت تلك المعارضة بدعوى أن هذه الخطوة تهدد بتقويض الائتلاف الحاكم، وستضر بـ”سيادة إسرائيل على القدس”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين