أخبار أميركارياضة

أمريكا تودع أسطورة الملاكمة مارفن هاجلر

ودعت أمريكا أمس السبت أسطورة الملاكمة مارفيلوس مارفن هاجلر، عن 66 عامًا، وفقًا لما أعلنته زوجته كاي هاجلر.

وكتبت زوجته على صفحة “فيسبوك” الخاصة به: “أنا آسفة لإصدار إعلان محزن، اليوم، للأسف، توفي زوجي الحبيب، مارفيلوس مارفن، بشكل غير متوقع في منزله، هنا في نيو هامبشاير، تطلب عائلتنا أن تحترم خصوصيتنا خلال هذا الوقت العصيب”.

وعاش هاجلر في كل من نيو هامبشاير وإيطاليا، وكان لديه 5 أطفال من زوجته الأولى بيرثا، وتزوج لاحقا من زوجته الثانية كاي، في عام 2000.

ووفقًا لـ”رويترز” فإن سبب الوفاة لم يعرف على الفور. لكن موقع TMZ للمشاهير أفاد بأن هاجلر نُقل إلى المستشفى في نيو هامبشاير يوم السبت بسبب آلام في الصدر وصعوبة في التنفس.

ووفقًا لشبكة (CNN) فقد عبر كثيرون في مجتمع الملاكمة عن حزنهم على خسارة هاجلر، وقدموا الاحترام للرجل الذي سيطر على منافسات الوزن المتوسط ​​لما يقرب من عقد من الزمان.

وفي هذا الإطار قال بطل الملاكمة السابق أوسكار دي لا هويا: “حزنت لسماع نبأ وفاة مارفيلوس مارفن هاجلر. أحد أعظم الذين دخلوا الحلبة على الإطلاق!”.

فيما قال المروج الأمريكي الأسطوري بوب أروم إن “مارفن هاجلر كان من بين أعظم الرياضيين الذين روجت لهم على الإطلاق، لقد كان رجل الشرف ورجل الكلمة، كان يؤدي في الحلبة بعزيمة لا مثيل لها، لقد كان رياضيًا حقيقيًا ورجلًا صالحًا، وسوف نفتقده كثيرا”.

أما فرانك وارن مروج الملاكمة فقد نعى هاجلر من خلال تغريدة على حسابه بموقع تويتر قال فيها: “ارقد بسلام مارفن هاجلر، لقد فقدت الملاكمة اليوم الرجل الأفضل على الإطلاق”.

بطل بلا منازع

يعد هاجلر أحد “الملوك الأربعة” في عالم الملاكمة خلال الثمانينات، حتى إنه عُرف باسم “مقاتل العقد”.

وبدأ مسيرته في الملاكمة عام 1973، قبل أن يبلغ ذروة توهجه في عام 1980، عندما حصل على بطولة الوزن المتوسط لأول مرة، متفوقا على البريطاني آلان مينتر في الجولة الثالثة على “ويمبلي أرينا” في لندن.

ثم أضاف إلى سجله اللقب الأول الذي منحنه الاتحاد الدولي للملاكمة في عام 1983، وأصبح فيما بعد بطل الوزن المتوسط ​​ بلا منازع، حيث حافظ على هذا اللقب لمدة 7 سنوات.

ودافع هاجلر عن لقبه في 12 مناسبة، بما في ذلك فوزه بالإجماع بعد 15 جولة على البنمي روبرتو دوران في عام 1983، وانتصاره الأخير على الأوغندي جون موغابي في عام 1986 في الجولة الحادية عشرة بالضربة القاضية.

ويروى أنه غضب في عام 1982، عندما لم يستخدم المذيعون كلمة “رائع”، حين ذكروا اسمه قبل النزال، فذهب إلى المحكمة لتغيير اسمه بشكل قانوني، إلى Marvelous مارفيلوس، والتي تعني “رائع” باللغة الإنجليزية.

ذروة المسيرة

واشتهر هاجلر بالدفاع عن لقبه كبطل ضد توماس هيرنز في عام 1985 في مباراة وحشية من ثلاث جولات وصفت باسم “الحرب”.

وتعتبر هذه المباراة التي أقيمت في قصر قيصر في لاس فيجاس، من أعظم ثلاث جولات في تاريخ الملاكمة، ويعتقد أنها مثلت ذروة مسيرة هاجلر.

ورغم أن المباراة استمرت لثماني دقائق فقط، إلا أنها اعتبرت من كلاسيكيات رياضة الملاكمة. فبعد جولة أولى مليئة باللكمات القوية عانى فيها هيرنز من كسر في يده اليمنى، أصيب هاجلر بجرح في الرأس في أوائل الجولة الثانية. وقام طبيب بفحص هاجلر في الجولة الثالثة ثم منحه الضوء الأخضر لمواصلة النزال.

وبعدها أمطر “مارفيلوس مارفن” منافسه باللكمات وأرماه أرضا. نهض هيرنز في محاولة لمواصلة المبارزة، لكنه سرعان ما سقط مجددا بين ذراعي الحكم ريتشارد ستيل.

نهاية واعتزال

وبعد 12 دفاعًا ناجحًا عن اللقب، انتهت مسيرة مارفيلوس كبطل في عام 1987 بخسارة مثيرة أمام سوجار راي ليونارد، في نزال استمر لـ12 جولة.

وهكذا استمرت مسيرة هاجلر المهنية، من عام 1973، إلى عام 1987، وبعدها أعلن اعتزاله رسميًا في العام التالي، وانتقل إلى إيطاليا حيث أصبح ممثلاً في أفلام الحركة، كما عمل كمعلق على مباريات الملاكمة.

وخلال مسيرته الاحترافية في الملاكمة، حقق هاجلر 62 فوزًا و3 خسائر وتعادلين، مع 52 فوزًا بالضربة القاضية، فيما لم يخسر هو بالضربة القاضية سوى مرة واحدة.

وأدرج اسمه في قاعة مشاهير الملاكمة الدولية في عام 1993، كما حصل مرتين على لقب “مقاتل العام” من قبل مجلة The Ring.

وقال هاجلر ذات مرة ع نفسه: “إذا فتحوا رأسي الأصلع، سيجدون قفاز ملاكمة كبير”؛ مضيفًا: “هذا كل ما أنا عليه. أنا أعيشه”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين