أخبار أميركاأميركا بالعربي

أمريكا تسترد جزءًا من الفدية المدفوعة لقراصنة خط أنابيب “كولونيال”

ترجمة: فرح صفي الدين

استعاد المحققون الأمريكيون ملايين الدولارات من العملات المشفرة التي دفعت فدية لمجموعة إلكترونية إجرامية متورطة في هجوم  أدى إلى إغلاق خط أنابيب الساحل الشرقي الرئيسي الشهر الماضي، وفقًا لأشخاص مطلعين على الأمر.

ومن المتوقع أن تعلن وزارة العدل اليوم الإثنين عن تفاصيل العملية التي يقودها مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) بالتعاون مع الشركة.

قال جوزيف بلونت، الرئيس التنفيذي لخط أنابيب “كولونيال بايبلاين”، في لقاء مع صحيفة Wall Street Journal الشهر الماضي إن شركته امتثلت لطلب فدية بقيمة 4.4 مليون دولار لأن المسؤولين لم يعرفوا مدى اقتحام مجموعة القرصنة للنظام والوقت الذي سيستغرقه لاستعادته.

وكانت مجموعة إلكترونية إجرامية تعرف باسم DarkSide قد أطلقت هجومًا كاسحًا باستخدام برامج الفدية على خط أنابيب “كولونيال، مما أجبر الشركة على إغلاق ما يقرب من 5500 ميل من خط أنابيب الوقود وتعطيل ما يقرب من نصف إمدادات الوقود في الساحل الشرقي ونقص البنزين في الجنوب الشرقي.

ساعدت الشركة مكتب التحقيقات الفيدرالي على تتبع المدفوعات إلى محفظة العملات المشفرة التي استخدمتها المجموعة التي يُعتقد أن مقرهم في روسيا.

وكان الرئيس جو بايدن قد أكد الشهر الماضي أنه  “لا يوجد دليل من مخابراتنا على تورط روسيا بالرغم من وجود دليل على أن برنامج الفدية الخاص بالممثل موجود في روسيا ، فإنهم يتحملون بعض المسؤولية للتعامل مع هذا الأمر”.

وبحسب شبكة CNN، تضمن هجمات برامج الفدية برامج ضارة تقوم بتشفير الملفات على جهاز أو شبكة مما يؤدي إلى تعطل النظام. وعادة ما يطلب المجرمون الذين يقفون وراء هذه الأنواع من الهجمات الإلكترونية فدية مقابل الإفراج عن البيانات.

قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي “رسالة الرئيس هي أن الدول المسؤولة لا تأوي مجرمي برامج الفدية، ويجب على الدول المسؤولة اتخاذ إجراءات حاسمة ضد شبكات برامج الفدية هذه”، في إشارة إلى الحكومة الروسية. كما أكدت أن الإدارة الأمريكية تضغط أيضًا على القطاع الخاص لتعزيز دفاعاته ضد برامج الفدية.

المصدر: CNN

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين