أخبار أميركاأخبار العالم العربيأميركا بالعربي

أمريكا تستأنف تدريب الطيارين السعوديين

ترجمة: مروة مقبول
أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية اليوم الأربعاء، استئناف عمليات تدريب الطيارين السعوديين وذلك بعد مضي شهرين على الهجوم “الإرهابي” الذي وقع في قاعدة بحرية بولاية فلوريدا.
وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن البحرية الأمريكية أكدت أنها استأنفت البرنامج في قاعدة البحرية الجوية الأمريكية في بيساكولا يوم الثلاثاء ولكن تحت ضوابط مشددة، بما في ذلك عدم امتلاك الطيارين المتدربين للأسلحة.
وكان محمد سعيد الشمراني، ملازم ثان في القوات الجوية السعودية، قد استخدم مسدسًا حصل عليه باستغلال ثغرة قانونية، وقتل 3 من عناصر البحرية الاميريكية وإصاب 8 آخرين في السادس من شهر ديسمبر الماضي في مبنى تعليمي تابع للقاعدة، ثم تبادل اطلاق النار مع ضباط الأمن فقتلوه في الموقع.

 

قام البنتاجون بتجميد تدريب حوالي 850 سعوديًا ، مما أثار تساؤلات حول العلاقات الأمريكية السعودية فيما يتعلق ببرنامج تدريب طويل الأمد يتضمن مليارات الدولارات من المبيعات العسكرية للمملكة.

وعلى الرغم من أن التحقيق أظهر أن الشمراني قد تبنى الأفكار الإسلامية المتطرفة وكان يعمل بمفرده، إلا أنه تم طرد 21 من زملائه من المتدربين بعد أن اكتشف التحقيق أن العديد منهم لديهم مواد جهادية. وقال المدعي العام بيل بار في يناير اماضي إن إطلاق النار كان “عملاً إرهابياً”. وأكد أن “الأدلة تشير إلى أن مطلق النار كان مدفوعًا بالإيديولوجية الجهادية”.

وقالت البحرية في بيان لها إنها ستراقب “عن كثب” المتدربين العسكريين الأجانب في أعقاب حادث إطلاق النار، وأضافت أن “البحرية تبذل قصارى جهدها لتقليل الاضطرابات لشركائنا الاجانب مع تنفيذ القواعد الأمنية الجديدة.”

وأكدت “يظل التدريب العسكري للأجانب أحد أكثر الأدوات فاعلية لتعزيز الأمن القومي للولايات المتحدة ، وستمكن هذه الإجراءات البحرية من مواصلة تعزيز تحالفاتنا وبناء شراكاتنا مع حلفاءنا”

للاطلاع على الرابط الأصلي:

US Navy resumes training Saudis after base attack

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين