أخبار حول العالمصوت أمريكا

أمريكا تتهم أسانج بالتآمر مع مانينج لاختراق جهاز كمبيوتر حكومي سري

اتهمت وزارة العدل الأمريكية مؤسس موقع “ويكيليكس” جوليان أسانج بالتآمر مع تشيلسي مانينج المدانة بتسريب مستندات خاصة بالجيش الأمريكي، لاختراق جهاز كمبيوتر حكومي سري.

وذكرت شبكة “إيه بي سي نيوز” الأمريكية أن اتهام الوزارة جاء بعد إعلان الشرطة البريطانية في وقت سابق اليوم الخميس اعتقال أسانج من مقر سفارة الإكوادور، مشيرة إلى أن السفارة قد سمحت للشرطة بالدخول واعتقال أسانج بعدما ظل بها كلاجئ منذ عام 2012.

من جانبه، قال رئيس الإكوادور لينين مورينو إن الحكومة سحبت حق اللجوء الذي كانت قد منحته لأسانج لانتهاكه شروط اللجوء .. وقد أكد وزير الداخلية البريطاني ساجد جويد أن أسانج محتجز الآن لدى الشرطة وأنه يواجه العدالة في بريطانيا.

من جهته، وجه وزير الخارجية البريطاني جيرمي هانت، اليوم الخميس، الشكر لرئيس الإكوادور لينين مورينو، وذلك عقب تعاون الأخير مع بريطانيا لاعتقال مؤسس موقع (ويكيليكس) جوليان أسانج في لندن.

 

منع التسليم

من جانبه صرح جنيفر روبنسون محامى جوليان اسانج مؤسس ويكيليكس، بأن أسانج سيطعن ويقاتل لإبطال طلب تسليمه إلى أمريكا، ويواجه أسانج، مؤسس موقع ويكيليكس للتسريبات، عقوبة السجن تصل إلى 12 شهرا في بريطانيا لعدم مثوله أمام المحكمة لتجنب ترحيله إلى السويد في عام 2012 لمواجهة ادعاءات بالاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وقال أسانج – مرارًا – إنه يخشى تسليمه للولايات المتحدة بسبب نشره الآلاف من وثائق السلطات الأمريكية السرية التي تم تسريبها والتي كشفت عن الفظائع الأمريكية فى العراق وأفغانستان.

 

إحراج أمريكا

يذكر أن أسانج – الذي تسبب في إحراج الولايات المتحدة بعد نشره عددا كبيرا من الوثائق السرية – كان قد لجأ إلى سفارة الأكوادور في لندن قبل سنوات، حيث طلب حق اللجوء السياسي للإفلات من محاولات تسليمه إلى السويد بتهمة التحرش الجنسي.

يشار إلى أنه في عام 2010 سربت مانينج التي اعتبرها البعض “خائنة” والبعض الآخر “بطلة” أكثر من 700 ألف وثيقة سرية على صلة بالحربين في العراق وأفغانستان بينها أكثر من 250 ألف برقية دبلوماسية وهو ما سبب للولايات المتحدة إحراجا دوليا كبيرا.

وتحولت مانينج إلى بطلة للنشطاء المناهضين للحرب والسرية .. وقد ساهمت في تحول ويكيليكس إلى قوة فاعلة في الحركة العالمية لمناهضة السرية وحكم عليها عام 2013 بالحبس 35 عاما، لكن الرئيس الأمريكي حينذاك باراك أوباما خفف مدة حكمها ما أدى إلى إطلاق سراحها في مايو 2017.

 

أمام العدالة

وكانت شرطة العاصمة البريطانية (لندن) اعتقلت مؤسس موقع “ويكيليكس” جوليان أسانج من مقر سفارة الإكوادور.. وقد سمحت السفارة للشرطة بالدخول واعتقال أسانج بعدما ظل بها كلاجئ منذ عام 2012.

من جانبها قالت رئيس الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الخميس: إن اعتقال مؤسس موقع “ويكيليكس” جوليان أسانج يظهر أنه لا أحد فوق القانون.

فيما أكد سير آلان دنكن وزير الدولة لشئون أوروبا والأمريكتين في بريطانيا، أن مؤسس موقع (ويكيليكس) جوليان أسانج سيواجه العدالة بالشكل الأمثل في بريطانيا، مشيرا إلى أن القضية الآن باتت في يد القضاء.

وأعرب دنكن- في بيان نشرته الحكومة البريطانية على موقعها الإلكتروني- عن امتنانه لحكومة الإكوادور على الإجراءات التي اتخذتها، وأكد أن ذلك أعقب محادثات مكثفة بين البلدين، كما أبدى تطلعه لتعزيز العلاقة الثنائية بين المملكة المتحدة والإكوادور في السنوات المقبلة.

ويواجه مؤسس موقع ويكيليكس عقوبة السجن تصل إلى 12 شهرا فى بريطانيا لعدم مثوله أمام المحكمة لتجنب ترحيله إلى السويد فى عام 2012 لمواجهة ادعاءات بالاغتصاب والاعتداء الجنسي.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين