أخبار أميركاأميركا بالعربيتقارير

أعلنه الرئيس ويلسون.. حقائق لا تعرفها عن يوم المحاربين القدامى في أمريكا

ترجمة: فرح صفي الدين – تحتفل الولايات المتحدة غدًا الخميس الموافق 11 نوفمبر بيوم المحاربين القدامى، وهو عطلة فيدرالية لتكريم جميع الذين خدموا في الجيش الأمريكي.

ويُصادف هذا اليوم ذكرى توقيع ألمانيا والحلفاء اتفاقية عام 1918 لإنهاء الحرب العالمية الأولى، حيث توقف القتال في الساعة 11 من اليوم الـ11 من الشهر الـ11، بحسب موقع Military.com.

وهذا اليوم هو عطلة رسمية في معظم الولايات، وهذا يعني أن الموظفين الفيدراليين، بما في ذلك الأفراد العسكريون، يحصلون عادةً على يوم عطلة. كما يتوقف العمل في مكاتب البريد والبنوك وأماكن الخدمات العامة والمحاكم الفيدرالية وبعض المدارس.

Image by Jennifer Ditscheit from Pixabay

تاريخ الاحتفال

بدأ الاحتفال بيوم المحاربين القدامى في 11 نوفمبر 1919، بقرار من الرئيس وودرو ويلسون، لإحياء الذكرى السنوية لنهاية الحرب العالمية الأولى، وكان يُعرف باسم “يوم الهدنة” Armistice Day.

 أصدر الكونغرس قرارًا في عام 1926 لاعتباره احتفالًا سنويًا، وأصبح الحادي عشر من نوفمبر عطلة وطنية في عام 1938.

في عام 1954، قام الرئيس دوايت دي أيزنهاور بتغيير اسم العطلة رسميًا من “يوم الهدنة” إلى “يوم المحاربين القدامى” ليكرم المحاربين الذين خدموا في جميع الحروب، العالمية الأولى والثانية وحتى الحرب الكورية.

فعلى عكس يوم الذكرى Memorial Day، الذي يحييه الأمريكيون في يوم الاثنين الرابع من شهر مايو من كل عام، يكرم هذا اليوم جميع المحاربين القدامى الأمريكيين – الأحياء والأموات – ولكنه يشكر بشكل خاص قدامى المحاربين الأحياء الذين خدموا بلدهم بكل إخلاص أثناء الحروب أو وقت السلم.

في عام 1968، أقر الكونغرس قانون الأجازات الموحدة Uniform Holidays Bill، والذي نقل الاحتفال بيوم المحاربين القدامى إلى يوم الاثنين الرابع من شهر أكتوبر.

دخل هذا  القانون حيز التنفيذ عام 1971، ولكن في عام 1975 أعاد الرئيس جيرالد فورد يوم المحاربين القدامى إلى 11 نوفمبر، لما يحمله هذا اليوم من أهمية تاريخية.

تحتفل فرنسا وأستراليا وكندا أيضًا بذكرى قدامى المحاربين في الحرب العالمية الأولى والثانية في نفس اليوم 11 نوفمبر، بحسب موقع History، ولكن بأسماء مختلفة. ففي كندا على سبيل المثال هو “يوم الذكرى” Remembrance Day.

أما بريطانيا فهذا اليوم يحمل اسم “ذكرى الأحد” Remembrance Sunday وتحتفل به في الأحد الثاني من شهر نوفمبر.

مظاهر الاحتفال

تشترك بريطانيا مع دول الكومنولث وأوروبا في بعض مظاهر الاحتفال بهذا اليوم، بما في ذلك التزام الصمت لمدة دقيقتين في تمام الساعة 11 صباحًا في هذا اليوم تكريمًا لأرواح الشهداء الذين قدموا حياتهم لوطنهم بكل إخلاص.

وينفرد البريطانيون بارتداء زهرة حمراء تزين السترات والفساتين، من أبسط أفراد العامة وحتى رؤساء الحكومة، وهو تقليد حافظوا عليه على مدار 97 عامًا.

Remembrance day in U.k – Image from pxfeul.com

أما في الولايات المتحدة، فيقام احتفال وطني كل عام في مقبرة أرلينغتون الوطنية Arlington National Cemetery، التي تقع في مقاطعة أرلينغتون بولاية فرجينيا، حيث يلقي الرئيس كلمة ويتم تكريم قدامى المحاربين.

 يشهد الاحتفال مئات الأمريكيين الذين يحملون الأعلام في هذا اليوم لإظهار ولاءهم ووطنيتهم ودعمهم لجيشهم. وفي تمام الساعة 11 صباحًا، تسود دقائق من الصمت احترامًا وتكريمًا لأرواح المحاربين.

ويوضح موقع History، أن المقبرة تضم رفات أكثر من 400 ألف شخص خدم معظمهم في الجيش، وجنود لم يتم التعرف على هويتهم. بالإضافة إلى بعض المسؤولين والشخصيات الوطنية مثل الرئيس السابع والعشرون للبلاد وليام تافت، والرئيس الخامس والثلاثون جون كينيدي.  

Arlington national Cemetery – Image by Mary Bettini Blank from Pixabay

خصومات خاصة

تقدم أغلب المحلات والمتاجر الكبرى والمطاعم خصومات وكروت خصم شخصية خلال العطلة الفيدرالية على الصعيد الوطني، ومعظمها مخصص لقدامى المحاربين في المجتمع الأمريكي والعسكريين في الخدمة الفعلية، وكل من ارتدى الزي العسكري لحماية القيم والحريات داخل البلاد وخارجها.

وأشارت صحيفة USA TODAY إلى أن بعض المطاعم مثل Outback Steakhouse، Olive Garden، Buffalo Wild Wings، وغيرها قد أعلنت أنها ستقدم وجبات مجانية لجميع العسكريين وضباط الشرطة ورجال الإطفاء وأول المستجيبين الذين يحملون هوية الخدمة الفيدرالية يومي الخميس والجمعة. كما يمكنهم الحصول على قهوة مجانية من أشهر أماكن بيع القهوة في البلاد مثل Starbucks و Krispy Kreme.

قدامى المحاربين اليوم

يساهم قدامى المحاربين في المجتمع الأمريكي بشكل كبير، فخدماتهم تتجاوز الزي الرسمي وانتهاء فترة عملهم في الخدمة الفعلية. فهم يواصلون خدمتهم من خلال تحسين المجتمعات في جميع أنحاء البلاد.

فيما يلي بعض الحقائق عن الحقائق عن العسكريين الذين هم آباء وأبناء وأجداد وأصدقاء وجيران وزملاء عمل، ويشكلون جزءًا مهمًا من مجتمعاتهم في الولايات المتحدة:

  • 19 مليون من قدامى المحاربين على قيد الحياة خدموا خلال حرب واحدة على الأقل.
  • 11 في المائة من قدامى المحاربين من النساء.
  • 9 مليون من قدامى المحاربين خدموا خلال حرب فيتنام.
  • 8 مليون من المحاربين القدامى خدموا في حقبة حرب الخليج.
  • من بين 16 مليون أمريكي خدموا خلال الحرب العالمية الثانية، هناك حوالي 240 ألفًا لا يزالون على قيد الحياة.
  • خدم 933 ألفًا من قدامى المحاربين خلال الحرب الكورية.
  • اعتبارًا من عام 2021، كانت الولايات الثلاث الأولى التي سجلت أعلى نسبة من قدامى المحاربين هي ألاسكا وفيرجينيا ومونتانا.
تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين