صوت أمريكا

أصغر عضوة في الكونجرس تهدد ترامب ودعوات للتحقيق معها

ترجمة: مروة مقبول

دعا معلقون على إلى إجراء تحقيق في أخلاقيات ، وذلك بعد أن هددت الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أعقاب نشره “Meme” يسخر منها فيه.

وقام ترامب بنشر “Meme”على حسابه على الإنستغرام تظهر فيه ، وادّعى أن سياسات الاشتراكية ستجعل الأمريكيين يأكلون كلابهم.

ويُظهِر الـ “Meme” صورتين: واحدة لأوكاسيو- كورتيز تحمل جملة تقول: “لماذا أنتم خائفون من الاقتصاد الاشتراكي؟”، وصورة أخرى للرئيس ترامب تحت هذه الصورة مصحوبة بنص يقول: “لأن الأمريكيين لا يريدون أكل كلابهم، وإنما التجول معهم”.

وردًا على صحيفة بوست التي كتبت عن الـ “Meme”، نشرت أوكاسيو كورتيز تغريدة لها تهدد فيها باستخدام “سلطة الاستدعاء” للكونغرس ضد ترامب، حيث قالت: “لقد لاحظت أن “جونيور” لديه عادة نشر أشياء غير منطقية عني كلما ازدادت حدة تحقيقات مولر”، وأشارت إلى أنه سيخضع لسلطة الاستدعاء خلال شهر.

تهديد ممنوع

فيما أوضح معلقون أن التهديد باستخدام ضد أمريكيين آخرين، لتحقيق مكاسب حزبية، هو أمر تحظره  قواعد الأخلاق.

وأشار شون ديفيس وهو موظف فيدرالي إلى أن “” تنص على منع أعضاء الكونغرس من استخدام هذا التهديد بسبب السياسات الحزبية.

كما سخر ديفيس من تغريدة أوكاسيو- كورتيز ولجوئها إلى تهديد الرئيس عبر الإنترنت لأنه اختلف معها ورفض أن يدعم الأجندة التي جاء بها حزبها. كما أوضح في تغريدة له أن مثل هذا التهديد ممنوع بموجب القانون.

وفي وقت لاحق، قامت أوكاسيو- كورتز، وهي أصغر نائبة في الكونغرس الأميركي، بنشر تغريدة لها ردًا على موجة الغضب هذه قالت فيها: “بالنسبة للجمهوريين الذين أخذوا يصرخون بأنني أهدد الرئيس، فإني أُذكِّرُهم بأنه ليس لدي القدرة على استدعاء أي شخص، وأن الكونغرس كهيئة، بما في ذلك الحزب الجمهوري، هو من لديه السلطة، ولا يمكن لأي فرد إصدار أمر استدعاء إلا بعد الخضوع للإشراف”.

مواقف مثيرة للجدل

وكانت نجمة موسيقى الروك اليسارية ألكسندريا أوكاسيو- كورتيز قد دخلت التاريخ بعد أن أصبحت أصغر امرأة يتم انتخابها لتكون عضوة في الكونجرس، وتمثّل أحد معاقل في نيويورك.

وجذبت أوكاسيو – كورتيز الأنظار إليها من خلال تعليقاتها ومواقفها المثيرة للجدل، مثل عزمها الترشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية، وذلك أثناء جلسة تصوير لصحيفة “بوليتيكو” في ، في اقتباس خاطئ ومخالف للدستور الأمريكي.

حيث قال لها المصور مازحًا إنها لن تتمكن من الترشح لتلك الانتخابات لمدة 6 سنوات نظرًا لسنها الصغير، 29 عامًا. فيما زعمت أوكاسيو – كورتيز أن الدستور يضع حد العمر الرئاسي للرجال فقط، وهددت بالترشح للرئاسة إذا لم يوافق على تعديل الحقوق المتساوية.

ومؤخرًا رفض متحدث باسم أليكساندريا أوكاسيو- كورتيز إعلان موقفها من حركة المقاطعة وتصفية الاستثمارات وفرض العقوبات (BDS) الداعمة “لحق الفلسطينيين في التمتع بالحقوق نفسها التي يتمتع بها بقية البشر”.

وتنظر العديد من إلى حركة (BDS) على أنها حركة معادية للسامية لأنها “ترفض حق إسرائيل في الوجود كدولة يهودية”، وأنها “أبرز الجهود لتقويض وجود إسرائيل”.

وكانت الحركة قد حصلت على دعم اثنين من زميلات أوكاسيو- كورتيز في المجلس وهما ورشيدة طليب، وهما أول مسلمتان في الكونجرس، وأول الأعضاء الداعمين للحركة علانية في الكونجرس.

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

للإطلاع على الخبر الأصلي:

https://dailycaller.com/2018/12/07/ethics-investigation-into-ocasio-cortez/

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

وأيضًا

https://dailycaller.com/2018/12/08/alexandria-ocasio-cortez-misquote-constitution-president/

https://dailycaller.com/2018/12/09/ocasio-cortez-israel-palestine-bds/?utm_medium=push&utm_source=daily_caller&utm_campaign=push

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين