أخبارمنوعات

صدمة كبيرة في ألمانيا بعد توثيق واقعة تشبه مقتل “جورج فلويد”

في واقعة صادمة اجتاحت ألمانيا خلال الساعات القليلة الماضية؛ انتشر مقطع فيديو لشرطي يحتجز شابًا قاصرًا وهو جاثم على رقبته، في مشهد يشبه تمامًا واقعة احتجاز “جورج فلويد”، الذي أثارت وفاته احتجاجات واسعة ضد العنصرية ووحشية الشرطة في أمريكا والعالم أجمع.

وظهر في مقطع الفيديو رجلا شرطة، كان أحدهما جاثمًا بركبته في البداية على صدر متهم ممدد على الأرض قبل أن ينتقل ليجثم على عنقه، في حين كان أحد المارة الغاضبين يعبر عن احتجاجه على هذا المشهد بصوت مرتفع، بحسب ما نشره موقع “DW“.

السلطات الألمانية كشفت أن هذا الحادث قد وقع في مدينة دوسلدورف بغرب ألمانيا، يوم السبت الماضي، وقال “هيربيرت رويل”، وزير داخلية ولاية “نورد راين فستفاليا”، إنه صُدِمَ عندما شاهد مقطع الفيديو المذكور، وأمر بإجراء تحقيق فوري في الواقعة.

شرطة المدينة قالت في بيان، إن “الشاب هاجم أفراد الشرطة بعد أن جرى استدعاؤهم للتعامل مع مجموعة من المشاغبين كانوا في مطعم قريب، مما أدى بهم إلى إلقاء القبض عليه لمعرفة هويته وإعادته إلى أوصيائه القانونيين”.

وأضاف البيان أنه “يجري فحص مقطع الفيديو بعناية فيما يتعلق بالطريقة التي تدخلت بها الشرطة، ويجري التحقيق بمعرفة ضباط من ولاية مجاورة لضمان حياديته”.

ولم يتم الكشف حتى الآن عن هوية الشاب، كما لم يُعرَف ما إذا كان قد أصيب بضرر جسدي نتيجة الواقعة أم لا، وقال متحدث باسم اتحاد الشرطة الألمانية لإذاعة غرب ألمانيا إن “القواعد تسمح للشرطة الألمانية باحتجاز مشتبه به عن طريق الجثم على رأسه، وليس على رقبته أو حنجرته”.

وأضاف: “نحن نأخذ هذا الفيديو على محمل الجد، وفي حالة اكتشاف سوء سلوك، فإن المدعين سيتخذون الإجراءات اللازمة لمعالجته”.

يأتي الحادث في أعقاب احتجاجات “حياة السود مهمة” في ألمانيا ، والتي أثارت مناقشات وجدل واسع حول عنف الشرطة والتنميط العنصري، وقبل شهرين اشتعلت أعمال شغب كبيرة ضد الشرطة في مدينة شتوتجارت، حيث تم تدمير سيارات للشرطة ومتاجر عديدة.

وكان “جورج فلويد” قد توفي في 25 مايو في منيابوليس أثناء اعتقاله بعد أن ثبته ضابط شرطة أبيض على الأرض وجثم بركبته على رقبته لنحو 9 دقائق ونصف.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين