أخبارأخبار العربصفقة القرن

صحيفة: لا جدوى لمؤتمر ترامب الاقتصادي في البحرين

أكدت صحيفة “فورين بوليسي” الأمريكية، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أخطأ في تحليل الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وتابعت أن منتدى البحرين الاقتصادي الذي دعا له ترامب للنهوض بالاقتصاد في الضفة الغربية وغزة قد أثار قلق الحلفاء، فبعد أكثر من عامين على تأجيل إصدار صفقة القرن التي طال انتظارها خرج البيت الأبيض ليعقد مؤتمر دولي اقتصادي في البحرين لتعزيز الاستثمار في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

تهدف ورشة عمل “السلام إلى الازدهار” إلى جمع عشرات المليارات من الدولارات في شكل تعهدات من الدول العربية والأوروبية والآسيوية للمساعدة في تعزيز الاقتصاد الفلسطيني، ولكن لم يتم الكشف عن العنصر السياسي لخطة السلام التي وضعتها الإدارة.

وأضافت أن هناك العديد من الأسباب التي تدعو للتشكيك في ورشة العمل الاقتصادية، وأبرزها وضع خطة اقتصادية دون رؤية سياسية وهو ببساطة الطريق الخطأ، فوفقًا لعدد كبير من المحللين من غير المرجح أن يكون المانحون على استعداد لتقديم شيء وهم لا يعرفون الملامح السياسية للأزمة، بالإضافة إلى عدم قدرة ترامب على تحدي الاحتلال الإسرائيلي ورفضه، وبالتالي فإن التفكير في السلام الاقتصادي أمر لا جدوى منه.

وأوضحت الصحيفة، أن ما يحتاجه الفلسطينيون هو الحرية وليس التمويل، كما أن الفلسطينيون وأبرز حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة لن يحضروا المنتدى وبالتالي لا فائدة من عقد مؤتمر اقتصادي للفلسطينيين لا يتضمن أي فلسطيني.

وأشارت إلى أن السبب الأكبر وراء فشل المنتدى وأي خطوة تجاه الصفقة، هو اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل، وبالتالي فهي تظهر بصورة الإدارة التي ابتعدت تمامًا عن أي شيء يفيد الفلسطينيين، وهو ما يعني أن ما تقوم به الإدارة الأمريكية وما هو إلا احتيال على الواقع، ولا تلعب إدارة ترامب سوى دور المفسد في المنطقة، فهذه الصفقة لن تقدم أي شيء مفيد للفلسطينيين كما أنها ستزيد من آلامهم.

وأشارت إلى أن السبيل الوحيد للفلسطينيين من أجل مواجهة صفقة ترامب هو الاستجابة للجهود المصرية وتوحيد الفصائل الفلسطينية.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين