أخبارأخبار أميركا

صحيفة تكشف نية بايدن تعيين أرملة جون ماكين في هذا المنصب

لا يزال الرئيس المنتخب جو بايدن يجري مشاوراته للوقوف على قائمة الأسماء التي ستكون ضمن إدارته المقبلة، وبحسب تقرير لصحيفة “ذي تايمز” البريطانية فإن سيندي ماكين، أرملة السيناتور الجمهوري الراحل جون ماكين، ستعيَّن إن قبلت ذلك، كسفيرة للولايات المتحدة لدى بريطانيا.

وربطت الصحيفة نية تعيينها من طرف بايدن، في هذا المنصب نظرًا لدورها الهام في تحقيق انتصاره على خصمه الرئيس الحالي دونالد ترامب في أريزونا.

وأضافت الصحيفة أن سيندي ماكين، البالغة من العمر 66 عامًا، هي الأوفر حظًا للفوز بهذا المنصب، بعدما نقلت عن مصادرها المقربة من بايدن، أن “السفارة الأمريكية في لندن ستكون من نصيب أرملة ماكين إذا رغبت فيها”.

يُذكر ان بايدن هو أول ديمقراطي يفوز بأريزونا منذ عام 1996، ويقول بعض الديمقراطيين إن تأييد سيندي ماكين والسناتور جيف فليك، وهما جمهوريان من الولاية، هو الذي دفع بايدن إلى القمة.

وتم ترشيح الجمهوريين، اللذين قالا أن بايدن سيعيد الكياسة والشرف إلى البيت الأبيض، لشغل مناصب إدارية في بايدن، مع احتمال أن تكون سيندي سفيرة أو أن تتولى منصبًا دبلوماسيًا آخر.

وأعطى بايدن لسيندي ماكين فرصة للتحدث خلال المؤتمر الوطني للحزب الديمقراطي، وعينها في المجلس الاستشاري الانتقالي، وذلك على الرغم من أنها لم تشغل منصبًا عامًا مطلقًا، فقد كانت تشغل مقعدًا في الصف الأول للدبلوماسية الدولية وهي تسافر حول العالم مع زوجها الراحل، الذي استخف به ترامب مرارًا وتكرارًا.

وردا على سؤال في برنامج “The View” على قناة ABC حول الخدمة في حكومة بايدن في وقت سابق من هذا الشهر، قالت سيندي: “هذه إدارة ستكون شاملة للجميع وهناك دور للجمهوريين في الإدارة”.

من جهته؛ فقد سبق وأن أشار الرئيس المنتخب إلى أنه قد يسمي بعض الجمهوريين لمناصب وزارية ومناصب رئيسية أخرى في إدارته المقبلة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين