أخبارأخبار أميركا

صحيفة تزعم وجود حساب مصرفي لترامب في بنك صيني

زعمت صحيفة “نيويورك تايمز“، إنها اكتشفت وجود 3 حسابات مصرفية أجنبية لدى الرئيس دونالد ، في بريطانيا وإيرلندا والصين، وذلك وفقًا لوثائق حصلت عليها الصحيفة.

وبحسب الصحيفة فإن الحساب الموجود في ، يخضع لسيطرة شركة Trump International Hotel Management LLC، حيث دفعت الشركة، في الفترة من عام 2013 إلى عام 2015، ضرائب بلغ مجموعها 188 ألف دولار.

من جهته، فقد أوضح، آلان جاترين، محامي مؤسسة ترامب، أن الشركة فتحت حسابًا مصرفيًا في بنك صيني بهدف تسهيل الممارسات المتعلقة بالأعمال التجارية، منوهًا بأن ترامب كان ينوي قبل حملته الرئاسية أن يفتتح عدة فنادق في الصين، ولكن تم تجميد المشروع في وقت لاحق.

وأضاف آلان جاترين: “منذ عام 2015، لم يتم إبرام أي صفقة تجارية، ولم يتم إجراء أية معاملة مصرفية، كما أن المكتب لا يعمل، وذلك بالرغم من عدم إغلاق الحساب المصرفي، حيث لم يتم استخدامه منذ ذلك الحين”.

يُذكر أن مؤسسة ترامب تمتلك العديد من الشركات المسجلة في الصين، وقد حققت شركة THC China Development وحدها أكثر من 17 مليون دولار في عام 2017، وهى أحد أبرز الشركات التي تمتلكها مؤسسة ترامب.

يأتي ذلك الكشف الصحفي في وقت تتواصل فيه اتهامات ترامب لمنافسه الديمقراطي، ، بالتسامح تجاه الصين.

تكثيف للجهود
في سياق آخر؛ أكد وزير الدفاع أن تنوي بذل جهود إضافية لتكثيف وجودها في سوق الأسلحة ومواجهة والصين في هذا المجال، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة تعتزم زيادة قدراتها على التنافس في سوق الأسلحة في ظل هذه التطورات.

وخلال الكلمة التي ألقاها، أمس الثلاثاء، خلال اجتماع للمجلس الأطلسي، قال إسبر إن كلا من روسيا والصين تجران دولًا أخرى في دائرة نفوذهما عبر بيع الأسلحة لها، مضيفًا: “كما سنقوم بتعزيز التعاون مع حلفائنا”، بحسب ما نشره موقع “atlanticcouncil“.

وأعلن إسبر أن الولايات المتحدة تعتزم نشر العدد ذاته من الصواريخ المتوسطة والقصيرة في أوروبا وآسيا، الذي تمتلكه روسيا والصين، موضحًا أن الصين نشرت عددًا كبيرًا من الصواريخ، أكثر بكثير من ألف صاروخ متوسط وقصير المدى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

يذكر أن إدارة ترامب سبق وأن اتهمت روسيا بانتهاك معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى بسبب تطويرها صاروخ “9 إم 729″، وانسحبت من المعاهدة من طرف واحد في عام 2019، رغم تأكيدات روسيا بأن مواصفات هذا الصاروخ لا تشكل أي انتهاك للمعاهدة.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين