أخبارأخبار أميركا

شيكات بقيمة 400 دولار في طريقها إلى سائقي ميشيغان

ترجمة: فرح صفي الدين – أعلنت الحاكمة غريتشن ويتمر أنه تم الاتفاق مع جمعية مطالبات ميشيغان الكارثية (MCCA) لإصدار شيكات استرداد إلى حاملي وثائق التأمين من سائقي السيارات، وذلك من فائضها الذي بلغ 5 مليار دولار في نوفمبر، بعد أن كان 2.4 مليار دولار في نهاية عام 2020.

 وبموجب الاتفاق، سيقوم صندوق الرعاية الكارثية، الذي يغطي فواتير المصابين في حوادث السيارات بموجب قانون الولاية، إرسال شيكات قيمتها 400 دولار للسائقين في الولاية عن كل سيارة اعتبارًا من الربع الثاني من عام 2022.

وقال كيفن كلينتون، المدير التنفيذي لـ(MCCA) إن الجمعية سعت إلى “إصدار أكبر قدر ممكن من المبالغ المستردة لحاملي وثائق التأمين مع الاحتفاظ بأموال كافية لضمان استمرار الخدمة”. مضيفًا أن البيانات أوضحت أنه يمكن إعادة حوالي 3 مليار دولار كمرحلة أولى.

وقالت الحاكمة ويتمر أمس الثلاثاء إن “هذه المبالغ المستردة والتخفيضات التي تم الإعلان عنها مؤخرًا في معدل الأسعار على مستوى الولاية تعمل على خفض التكاليف لكل سائق في الولاية.”

وبحسب صحيفة Detroit News، تعتبر ميشيغان من الولايات المعروفة بارتفاع أسعار التأمين على السيارات، وقد نجح المشرعون بإصلاح النظام في عام 2019 بعد سنوات من المحاولات التي لم تؤتي ثمارها.

وقالت نائبة الحاكمة غارلين جيلكريست: “لقد طلبت أنا والحاكمة هذه المبالغ المستردة لأننا ندرك أن هذا الفائض من المال يخص سائقي ميشيغان ونحن نسعى لإعادته إلى جيوبهم”.  وأضافت “إن المبالغ المستردة القادمة هي “فوز كبير لجميع السائقين – وخاصة في ديترويت – الذين دفعوا أعلى معدلات تأمين في البلاد منذ عقود”.

وأوضحت الصحيفة أنه على الرغم من الفوز الذي حققته الحاكمة فيما يتعلق بهذا الشأن، إلا أنها تعرضت لانتقادات لأنها خفضت بشكل كبير من معدل السداد الذي تدفعه شركات التأمين على السيارات مقابل الخدمات التي لا تشملها رعاية Medicaid، مثل تلك التي يؤديها مساعدو الرعاية الصحية المنزلية أو في دور إعادة التأهيل. فاعتبارًا من يوليو، يتلقى هؤلاء المزودون 55 ٪ من أسعارهم السابقة.

ومن ناحية أخرى، قال توم جود، رئيس مجلس مقدمي إصابات الدماغ في ميشيغان، وهي جمعية تجارية تجمع عيادات إعادة تأهيل إصابات الدماغ، إن هذه الاستقطاعات كان لها الأثر السلبي على حياة العديد من سكان الولاية الذين أصيبوا في حوادث السيارات وتم تغطية رعايتهم بالتأمين. وأشار إلى إتجاه بعض مقدمي هذه الرعاية للإغلاق أوعدم تقديم الرعاية اللازمة للعملاء الذين يحملون وثائق التأمين على السيارات، مما يعني أنه لن يكون من السهل على هؤلاء الذين يعانون من إصابات خطيرة ويحتاجون إلى رعاية مستمرة إيجاد المكان المناسب.

قال السيد جود إن منظمته حاولت دفع المشرعيين والحاكمة ويتمر إلى إعادة النظر في خفض سعر الفائدة، لكن دون جدوى.

أوضح مكتب الحاكمة ويتمر أن الجمعية ستقوم بتسليم الأموال الفائضة إلى شركات التأمين العاملة في ميشيغان بحلول التاسع من مارس 2022، التي بدورها ستكون مسؤولة عن إصدار شيكات لحاملي وثائق التأمين المؤهلين.

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين