أخبارأخبار أميركا

شقيقة ترامب تهاجمه في تسجيل سري وتصفه بالكذاب

هاجر العيادي

يبدو أن دائرة الخلافات بين الرئيس دونالد ترامب وأشقاءه تتسع شيئًا فشيئًا، لاسيما بعد إصدار ابنة شقيقه، ماري ترامب كتابًا يكشف بعض الأسرار عنه أو ربما كان هذا الكتاب إعطاء إشارة الضوء الأخضر لباقي أفراد العائلة لكشف المستور عنه، فيما يبدو مؤشرًا جديدًا على تفاقم الغضب وتمرد عائلة الرئيس.

ففي أحدث التصريحات العائلية، وصفت شقيقة الرئيس، ماريان ترامب باري، ترامب بأنه “قاسٍ” و”كذاب” وغير جدير الثقة، بحسب ما كشفت صحيفة صحيفة “واشنطن بوست“، أمس السبت.

ليس له مبدأ

ماريان ترامب باري هاجمت في التسجيلات، خصوصًا سياسة الرئيس في مجال الهجرة، التي أدت إلى فصل أطفال عن آبائهم على الحدود وإرسالهم إلى مراكز احتجاز.

ومن الواضح أن التسجيلات تعود بجزء منها لعام 2018، عندما أثيرت ضجّة كبيرة حول سياسات الهجرة الأمريكية، فضلاً عن وجود تسجيلات أخرى من العام الماضي 2019.

وقالت ماريان: “كل ما يريده هو إثارة إعجاب قاعدته” الانتخابية، وأضافت: “ليس لديه أي مبدأ”، كما أشارت إلى “تغريداته اللعينة وأكاذيبه”.

ترامب والغش

وإلى جانب ذلك، أكدت شقيقة ترامب أن الملياردير الجمهوري قام بالغش خلال امتحانات جامعية، وهو ما تطرق له كتاب ماري ترامب. وقالت ماريان ترامب باري في التسجيل إن شقيقها “التحق بجامعة بنسلفانيا لأن شخصاً آخر أدى الامتحانات عنه”، موضحة أنها لا تذكر اسم هذا الشخص.

ترامب يعلق

ورداً على ذلك، نشر البيت الأبيض بيانََا لوسائل الإعلام من ترامب قال فيه: “في كل يوم هناك شيء آخر، من يعبأ. أنا أفتقد شقيقي، وسأواصل العمل بشكل جاد من أجل الشعب. لا يتفق معي الجميع، لكن النتائج واضحة. بلادنا ستكون قريباً أقوى من أي وقت مضى!”.

تسجيلات سرية 

يشار أن تصريحات الأخت الكبرى لترامب، ماريان سجلت سرًا، حيث أجرت التسجيلات ابنة شقيق الرئيس ماري ترامب التي نشرت أخيرًا كتابًا تحت عنوان” العائلة السامة”، انتقدت فيه بشدة عمها الرئيس, بحسب”CNN“.

وحقق الكتاب مبيعات وصلت إلى 950 ألف نسخة يوم إصداره كما وصفه البيت الأبيض بـ”كتاب الأكاذيب”.

مع العلم أن الأخ الأصغر للرئيس روبرت ترامب، الذي توفي عن عمر يناهز 71 عاما، يوم السبت الماضي، حاول حظر نشر الكتاب زاعمًا أن ماري انتهكت اتفاقية عدم الإفشاء التي تم توقيعها في عام 2001، لكن دون جدوى.

يذكر أن هذه التصريحات تأتي في ظل احتدام المنافسة بين دونالد ترامب و منافسه الديمقراطي جون بايدن بشأن انتخابات الرئاسة المقررة في الثالث من نوفمبر القادم، وهو ما من شأنه أن يقلل من حظوظ الفوز بالنسبة لترامب، وفق متابعين لاسيما أن ترامب يواجه انتقادات بشأن سياسة إدارة بعض الملفات على غرار أزمة كورونا، فهل سينجح ترامب في تجاوز تلك العراقيل والانتقادات من أجل المحافظة على سكن البيت الأبيض؟

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين