أخبارأخبار أميركا

شاهد من أهله.. وليام بار ينفي إدعاءات ترامب حول وجود تزوير

ضربة أخرى تلقاها الرئيس المنتهية ولايته دونالد في معركته القانونية لقلب نتائج الانتخابات لصالحه وإثبات إدعاءاته حول تزويرها، لكن الضربة جاءت هذه المرة من أحد أهم المقربين إليه، وكبير مسؤولي إنفاذ القانون في إدارته، وهو وزير العدل .

حيث قال بار، في مقابلة أجرتها معه وكالة أسوشيتيد برس، إن لم تجد دلائل تدعم الادعاءات حول وجود واسع النطاق يمكن أن يؤثر على نتيجة الانتخابات الرئاسية.

ويُنظر إلى تصريحات بار على أنها ضربة كبيرة لترامب، الذي لم يقر بعد بهزيمته في الانتخابات.

وكان بار قد دأب سابقًا على ترديد ادعاءات ترامب حول أن التصويت عبر البريد ليس آمنا، وطلب بار الشهر الماضي من المدعين الفيدراليين متابعة التحقيقات في المزاعم الموثوقة بتزوير الانتخابات، لكنه حذرهم من تجنب التحقيقات في “الادعاءات الوهمية أو بعيدة الاحتمال”.

لكنه أكد في تصريحاته الجديدة أن وزارتي العدل والأمن الداخلي حققتا في الادعاءات حول وجود تزوير ولم تتوصلا على أي دليل يدعم ذلك.

وتابع قائلًا: “الاحتمال الوحيد لتأكيد وجود تزوير ممنهج، هو أن يكون قد تم برمجة آلات الفرز مسبقا للتلاعب بنتائج الانتخابات”.

توقيت قاتل

وأثارت تصريحات بار جدلًا كبيرًا رغم أنه ليس أول مسؤول كبير في إدارة ترامب يعلن أن الانتخابات لم تشهد تزويرًا، حيث سبق أن تم إقالة كريس كريبس، رئيس الوكالة الأمريكية لأمن الفضاء الإلكتروني والبنية التحتية، الشهر الماضي، بعد أن شكك في مزاعم ترامب بالتزوير. وقال إن انتخابات 2020 “كانت الأكثر أمانًا في التاريخ الأمريكي”. وفقًا لموقع “بي بي سي

وتأتي تصريحات وليام بار في وقت تستمر فيه جهود فريق ترامب القانوني للطعن في نتائج الانتخابات والدفع بحدوث تزوير وتلاعب في عمليات التصويت والفرز، وهي الإدعاءات التي تم رفضها مرارًا وتكرارًا من قبل مسؤولي الولايات والمسؤولين الفيدراليين.

وقال مسؤول انتخابي في ولاية جورجيا، إن ترامب سيتحمل المسؤولية عن أي عنف ينجم عن مزاعم تزوير الانتخابات التي أطلقها ولا أساس لها.

وخسرت عشرات القضايا التي أقامتها حول تزوير الانتخابات في عدة ولايات، حيث كانت حملة ترامب وحلفاؤه، بمن فيهم نواب ونشطاء جمهوريون، قد رفعوا أكثر من 40 دعوى أمام محاكم الولايات والمحاكم الفيدرالية في محاولة لإلغاء فوز بايدن.

لكن على الرغم من عدم نجاح هذه القضايا في المحكمة، إلا أنها أسفرت عن فائدة سياسية، حيث تظهر استطلاعات الرأي أن نسبة كبيرة من الجمهوريين يعتقدون الآن أن الانتخابات لم تتم بشكل عادل، وفقًا لـ”رويترز“.

هجوم على بار

من جانبها شنت حملة ترامب وفريقه القانوني هجومًا على وزير العدل، وأصدر محاميا الحملة وجينا إليس بيانًا مشتركًا شككا في بشأن تحقيقات وزارة العدل بقولهم: “مع كامل الاحترام لوزير العدل، لم يكن هناك أي مظهر من مظاهر وجود تحقيقات بالأمر”. وفقًا لشبكة (CNN).

وأضاف البيان: “لقد جمعنا أدلة على وجود أصوات غير قانونية في 6 ولايات على الأقل، والتي لم يطلعوا عليها، لدينا الكثير من الشهود الذين أقسموا أنهم رأوا ترتكب مرتبطة بتزوير الأصوات، ما نعلمه أن وزارة العدل لم تجر مقابلات مع أي منهم”.

وخُتم البيان بالقول إن بار لا يعلم شيئا عن الأمر، وأنه “لا وجود لتحقيقات تتعلق بالمخالفات التي ارتُكبت بالانتخابات”، وفقًا لفريق ترامب.

خلاف داخل جبهة ترامب

ورأت رويترز في تصريحات بار وجولياني تصدعًا بين اثنين من الحلفاء القانونيين الرئيسيين للرئيس ترامب، حيث أكد بار أن وزارته لم تعثر على دليل على تزوير مؤثر، فيما تعهد جولياني بمواصلة البحث، وانتقد بار لفشله في التحقيق بشكل صحيح في الأدلة التي قال إنها كشفت عن تزوير واسع النطاق للناخبين.

كما ترى رويترز أن القضاة والمسئولين القضائيين الذي عينهم ترامب نفسه في إطار إعادة تشكيله للقضاء الفيدرالي لم يساعدوه في كسب الدعاوى القضائية التي تطعن في نتيجة الانتخابات، حيث رفضها قضاة معينون من قبل ترامب، فيما لم تبد المحكمة العليا الأمريكية إلا القليل من الاهتمام بالمشاركة في هذه المعركة.

وفي هذا الإطار قالت جيسيكا ليفينسون، الأستاذة في كلية Loyola Law في لوس أنجلوس: ” كانت إدارة ترامب فعالة للغاية في تعيين القضاة، لكن من الخطأ الحقيقي الاعتقاد أنه لمجرد أنك عينت شخصًا ما سيحكم لصالحك في قضية انتخابية”. وفقًا لـ”رويترز“.

وأكدت ليفنسون أن أكبر مشكلة يواجهها ترامب حاليًا هي أن حججه هشة للغاية لدرجة أنه من الصعب العثور على قاض متعاطف معها.

ورغم أن ترامب كان متفائلًا في البداية بإمكانية حسم الأمر أمام المحكمة العليا، إلى أن تصريحاته لقناة فوكس نيوز يوم الأحد الماضي أنه آماله في هذا الشأن تراجعت، حيث تبين له أنه من الصعب عليه الوصول إلى المحكمة العليا رغم أنه رئيس الولايات المتحدة.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين