أخبارمنوعات

خدعا فتاة هندية بإعطائها لقاح كورونا مجانًا ثم اغتصباها

تعرضت شابة، تبلغ من العمر 18 عامًا، من مدينة باتنا الواقعة في ولاية بيهار الهندية، لحادثة بشعة بعدما تم خداعها بتوفير اللقاح المضاد لفيروس كورونا لها، لكن تم اغتصابها بشكل جماعي عوضّا عن ذلك.

وفي التفاصيل التي نشرتها صحيفة “دايلي ميل“، فقد التقى رجلان بالضحية في أحد المراكز الصحية في باتنا، التي ترزح كغيرها من المدن الهندية تحت وطأة تفش غير مسبوق للوباء، حيث أقنعا الفتاة الصغيرة بمرافقتهما لتقديم اللقاح لها بشكل مجاني.

الرجلان اللذان تم تعريفهما على أنهما روكي ومونتو، أخذا الفتاة إلى منزل مهجور، حيث قاما باغتصابها هناك، وذكرت الشرطة إن الضحية كانت مقيدة من يديها وقدميها، وتم تكميم فمها بمنديل أثناء اغتصابها.

الشرطة أضافت أن الفتاة تمكنت من تحرير قيودها، وفرّت إلى منزلها، حيث أخبرت عائلتها بما جرى لها، التي بدورها استدعت الشرطة على الفور، التي تمكنت بدورها من اعتقال المغتصبين، حيث كانا من المجرمين المعروفين في المنطقة.

تسجل مدينة باتنا التي يبلغ عدد سكانها 2 مليون حالة في المتوسط أكثر من 2200 حالة كل يوم، مقارنة بذروة ما يقرب من 800 حالة مسجلة في أغسطس، يُذكر أن الهند من ارتفاع كبير في إصابات كورونا، حيث أعلنت وزارة الصحة الهندية، اليوم السبت، عن تسجيل أكثر من 400 ألف إصابة جديدة بالفيروس خلال الساعات الـ24 الماضية، ولكن يُعتقد أن الأرقام لم يتم الإبلاغ عنها بشكل كافٍ وسط مشاهد لحرق جثث جماعية في دلهي ومومباي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين