أخبارأخبار العالم العربي

سلطان عُمان الجديد يتعهد بالسير على نهج السلطان قابوس

أكد سلطان عُمان الجديد أنه سيسير على نهج سلفه بن سعيد الذي توفي أمس الجمعة.

وأوضح السلطان الجديد في خطابه الأول، بعيد تسلمه مقاليد الحكم، على ضرورة العمل على النأي بالمنطقة العربية عن الصراعات والخلافات، مشيرًا إلى دفع مسيرة التعاون والتعاضد مع الأشقاء في قدمًا إلى الأمام.

كما تعهد السلطان هيثم بمواصلة سياسة “” التي انتهجها السلطان الراحل قابوس، داعيا إلى بذل جهود لتنمية البلد المنتج للنفط والسير على نهج سلفه الذي توفي الجمعة، وبنى دولة عُمان الحديثة ولعب دور الوسيط في المنطقة.

من جانب آخر شدد السلطان الجديد على التمسك بثوابت بلاده القائمة على التعايش السلمي وحسن الجوار واحترام سيادة الدول، مضيفًا أن “ستحافظ على العلاقات الودية مع كل الدول”.

يذكر أن هيثم بن طارق أدى اليوم السبت مراسم القسم كسلطان لسلطنة عُمان بعد رحيل السلطان قابوس عن عمر ناهر 79 عاما.

ويأتي هذا التعيين لهيثم بن طارق بعد أن دعا في السلطنة مجلس العائلة المالكة للانعقاد لتحديد من تنتقل إليه ولاية الحكم في البلاد.

وكان السلطان الجديد يشغل خطة وزيرا للتراث والثقافة، وعينه السلطان قابوس عام 2013 رئيسًا للجنة الرئيسية المسؤولة عن تطوير السلطنة.

جدير بالذكر أن السلطان الراحل قابوس ليس له أولاد، ولم يعلن على الملأ من يوصي بأن يخلفه. وينص قانون صادر عام 1996 على أن تختار العائلة الحاكمة سلطانًا جديدًا خلال ثلاثة أيام من خلو العرش.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين