أخبارأخبار أميركا

سلالة جديدة من كورونا تتزايد في أمريكا وتهدد غير الملقحين

أكد خبراء زيادة نسبة انتشار سلالة “دلتا” المتحورة الجديدة من فيروس كورونا في أمريكا، مشيرين إلى أن هذه السلالة، الذي ظهرت لأول مرة في الهند، باتت يشكل نسبة 10% من حالات الإصابات في الولايات المتحدة.

ووصفت مراكز السيطرة على الأمراض “دلتا” بأنها متحور مثير للقلق، إذ يعتقد العلماء أنه يسبب مرضًا أكثر شدة.

ووفقًا لموقع “الحرة” فقد كان المستشار الصحي للرئاسة، أنتوني فاوتشي، قد حذر الأسبوع الماضي من أن هذا المتحوّر أكثر قدرة على التفشي و”يمكن أن يتسبب في إصابات أكثر حدة”.

أهمية التلقيح

ووفقًا لشبكة (CNN) فقد حذر الخبراء من أن الأشخاص غير الملقحين يمكن أن يرفعوا نسبة انتشار هذه السلالة، حتى أنها قد تصبح قريبا السلالة المهيمنة في البلاد بعد “ألفا” التي تم رصدها للمرة الأولى في إنجلترا.

وقال الجراح العام، فيفيك مورثي، إن متحور دلتا يتزايد بسرعة في الولايات المتحدة، وهو ما يثير القلق، خاصة وأن بعض البيانات تشير إلى أنه قد يكون أكثر خطورة.

وأضاف: “أنا قلق بشأن من لم يتم تطعيمهم بعد”، مشيرا إلى أن اللقاحات تبدو فعالة ضد هذه السلالة، وهو ما يعطي الناس سببًا إضافيًا للتطعيم”.

وكشفت دراسة جديدة أجرتها السلطات الصحية البريطانية أن جرعتين من لقاحي فايز/بايونتيك وأسترازينيكا/أكسفورد يحولان دون دخول المصاب بـ”دلتا” إلى المستشفى بنسبة تفوق 90%.

وتقول الدراسة إن متلقي اللقاح يتمتع بحماية بنسبة 96% من دخول المستشفى بعد تلقي جرعتين من لقاح فايزر/بايونتيك، وبنسبة 92 % للقاح أسترازينيكا/أكسفورد.

وأكدت أن جرعتين من لقاح فيروس كورونا “فعالان للغاية ضد الاستشفاء” الناجم عن متحور “دلتا”.

فيما قال مورثي إنه لا توجد بيانات كافية للإشارة إلى فعالية لقاح جرعة واحدة من Johnson & Johnson فيما يتعلق بنوع دلتا، لكن اللقاح أظهر أنه يمكن أن يساعد في منع دخول المستشفى والوفيات عند إصابة الأشخاص بسلالات أخرى. مؤكدًا أن “الحل هو التطعيم، والحصول على كلتا الجرعتين”.

إنجازات التلقيح

جدير بالذكر أنه اعتبارًا من يوم الأربعاء، تم تطعيم 44.1% من إجمالي سكان الولايات المتحدة بشكل كامل، بينما تلقى 52.7% جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض الذي أفاد بأن 13 ولاية قامت بتطعيم أكثر من نصف سكانها بشكل كامل.

يأتي ذلك في أعقاب تجاوز الولايات المتحدة 600 ألف حالة وفاة منذ بدء جائحة فيروس كورونا، وفقًا لبيانات جامعة جونز هوبكنز. وهو ما يعني أن شخصًا واحدًا من بين كل 550 شخصًا في أمريكا قد مات بسبب الفيروس.

وحتى الآن، وصلت 14 ولاية إلى هدف بايدن بتلقيح 70% من البالغين بجرعة واحدة على الأقل بحلول 4 يوليو المقبل، وفقًا لبيانات مركز السيطرة على الأمراض.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين