أخبارأخبار أميركاأخبار العالم العربي

“زياد إخوان” تطلق حملة لمساعدة ضحايا الدمار في بيروت

ترجمة: مروة مقبول

قامت شركة زياد إخوان للاستيراد “Ziyad Brothers Importing”، أحد أكبر موزعي الأغذية الشرق أوسطية عالية الجودة في أمريكا، بإطلاق حملة تضم أبرز مصنعي الأغذية اللبنانيين، لتقديم مساعدات غذائية لضحايا الأحداث المأساوية التي وقعت في العاصمة اللبنانية بيروت يوم 4 أغسطس الماضي.

ويتواجد فريق الشركة حاليًا في بيروت لتنظيم حملة توزيع المواد الغذائية، وتنسيق التبرعات المقدمة من ثمانية من أشهر شركات تصنيع المواد الغذائية المحلية في لبنان، وهي (الربيع، كاستانيا، جريبفول، مشعلاني، سكند هاوس، جورميه فودز، الفورنو، مُسالِم)، ضمن الحملة التي تتبناها شركة “زياد إخوان للاستيراد”، ومقرها مدينة سيسرون بولاية ألينوي.

وقال السيد نمر زياد، الرئيس التنفيذي لشركة “زياد إخوان”، إن الهدف من الحملة هو رفع الروح المعنوية لأبناء بيروت والشعب اللبناني، والوقوف بجانبهم في هذه الأوقات الصعبة.

وأكد أن تلك الجهود، التي نقوم بها جنبًا إلى جنب مع شركائنا المحليين في لبنان، تهدف إلى تمكين مجتمعاتنا ومساعدة الاقتصاد المحلي، ومنح بارقة أمل لمستقبل أفضل، نبدأها بتوفير طعام عالي الجودة”.

وأوضح أنه “من خلال الاستعانة بشركات الأغذية اللبنانية، فإننا نساعد في إعادة عمال هذه الشركات إلى العمل، وتحفيز الاقتصاد المحلي الذي كان بالفعل في حالة أزمة”.

وتقدم السيد نمر زياد بالشكر لشركاء الحملة قائلًا: “نحن ممتنون بشكل خاص لمصنعي المواد الغذائية الذين شاركوا معنا في هذا الجهد، لقد التزموا جميعًا بتقديم المساعدة، ونحن فخورون جدًا بمشاركتهم ودعمهم”.

وأكد أنه “سيتم توزيع التبرعات والمساعدات من قبل شركائنا الموثوق بهم، لضمان وصولها من الباب إلى الباب لجميع المتضررين والمحتاجين”.

وأضاف قائلًا: “نريد توصيل رسالة لأهلنا في بيروت وفي لبنان بأنهم مهمون بالنسبة لنا، ونسعى لأن نوفر لهم طعامًا خاصًا عالي الجودة يساعد في تخفيف المعاناة عنهم خلال هذه الأوقات الصعبة.

وتابع: “نريدهم أيضًا أن يعلموا أننا لن ننساهم، وأن العالم يهتم بهم، وأنهم في قلب اهتمامات شركة “زياد”، حيث نبذل قصارى جهدنا لدعم وتعزيز إرادتهم في إعادة البناء والمضي قدمًا نحو المستقبل، فهذه هي “الروح اللبنانية” المنشودة.

ماهر شبارو، أخصائي طعام وطاهي، وعضو في فريق “زياد” المتواجد على الأرض في بيروت للإشراف على حملة الإغاثة، قال إنه يشعر بالامتنان تجاه هذه الحملة.

وأضاف: “كمواطن لبناني فإن مشاركتي في هذه الحملة تنبع من القلب، وكعضو في شركة “زياد إخوان” فإن هذه المشاركة تنبع من روح الدعم المجتمعي التي رسختها داخلنا وتبنتها شركة “زياد” على مر السنين.

وتابع: “في وقت تعاني فيه بيروت الكثير من الخسائر والحزن، نحن نكرّس أنفسنا وكل جهودنا لمنح العائلات الشعور بالفرحة والسلام، من خلال تناول الطعام معًا.. وأنا فخور بأن أكون جزءًا من ذلك”.

تعتبر شركة زياد إخوان للاستيراد(ZBI) واحدة من أشهر منتجي أطعمة الشرق الأوسط ودول المتوسط في الولايات المتحدة، حيث تقوم بتوزيع المنتجات على أكثر من 2500 متجر بقالة، وأكثر من 10 آلاف بائع تجزئة للأغذية في الولايات المتحدة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين