أخبار

زلزال يُوحّد تركيا واليونان ويقتل ويصيب أكثر من 1000 شخص

ضرب زلزال بحر إيجه قبالة سواحل اليونان وتركيا ظهر اليوم، حيث بلغت قوته 7.0 درجات بمقياس ريختر، وفقًا لهيئة المسح الجيولوجي الأمريكي، مما تسبب مقتل أكثر من 20 شخصًا وإصابة نحو ألف آخرين، كما تسبب في انهيار عدد من المباني وحدوث أضرار في مباني أخرى ووقوع تسونامي غمرت مياهه البيوت والشوارع.

وقالت إدارة الكوارث والطوارئ التركية إن عدد القتلى في تركيا بسبب الزلزال ارتفع إلى 20، بينما أصيب أكثر من 800 آخرين.

ووفقًا لمسئولين أتراك فقد تسبب الزلزال في انهيار4 مباني بالكامل، وانهيار جزئي في 13 مبنى آخرين، موضحين أن عمليات البحث والإنقاذ مستمرة في الـ 17 مبنى أملا في العثور على ناجين بين الأنقاض.

ووقع الزلزال على مقربة من مدينة إزمير الساحلية التركية البالغ عدد سكانها 3 ملايين نسمة. وأظهرت صورًا المياه وهي تجتاح شوارع إزمير بسبب ارتفاع أمواج بحر أيجة.

وقال مرصد تركي إن 170 هزة ارتدادية حتى الآن، ومن المتوقع أن تستمر الهزات الارتدادية حتى 15 يومًا.

وفي جزيرة ساموس اليونانية، تم العثور على مراهقين ميتين في منطقة انهار فيها جدار، وفقًا لموقع “الحرة“.

وأفاد التلفزيون اليوناني الرسمي أن الجزيرة شهدت موجات تسونامي صغيرة، فيما تسبب الزلزال في انهيار جدران العديد من المنازل وفيضان المياه في ميناء ساموس.

ويبدو أن الزلزال نجح فيما فشلت فيه السياسة، حيث وحد البلدين المتنازعين (تركيا واليونان)، وقالت الرئاسة التركية إن زعيما البلدين- اللتين وقعتا في نزاع مرير بشأن حقوق التنقيب في شرق البحر المتوسط ​​- تحدثا عبر الهاتف وأعربا عن أملهما في أن يشهد البلدان تعافيًا سريعًا من الزلزال، وفقًا لـ”رويترز“.

وقال الزعيمان إنهما مستعدان لمساعدة الدولة الأخرى إذا لزم الأمر وشددا على أهمية التضامن.

فيما كتب رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس تغريدة على تويتر قال فيها “مهما كانت خلافاتنا، فهذه أوقات يحتاج فيها شعبنا إلى الوقوف معًا”.

وكتب الرئيس التركي أردوغان تغريدة رداً على ميستوتاكيس قال فيها: “إظهار الجارتين التضامن في الأوقات الصعبة هو أكثر قيمة من أشياء كثيرة في الحياة”.

جدير بالذكر أن تركيا تتقاطع مع خطوط الصدع الرئيسية، وهي من بين أكثر الدول عرضة للزلازل في العالم. وسبق أن قتل أكثر من 17 ألف شخص في أغسطس 1999 عندما ضرب زلزال بقوة 7.6 درجة مدينة إزميت الواقعة جنوب شرقي اسطنبول. وفي عام 2011 ، تسبب زلزال في مدينة فان بشرق البلاد في مقتل أكثر من 500 شخص.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين