أخبار

زعيم كوريا الشمالية يبدأ زيارة للصين تستمر 3 أيام

أكّدت كوريا الشمالية الثلاثاء أنّ زعيمها كيم جونغ-أون بدأ الإثنين زيارة إلى تستمر ثلاثة أيام ويلتقي خلالها .

وقالت ،نقلا عن الدائرة الدولية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني،  إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يزور من 7 إلى 10 كانون الثاني/يناير، بناء على دعوة رسمية من الزعيم الصيني شي جين بينغ.

وزيارة كيم ستشهد رابع قمة له مع الرئيس الصيني، وذلك وسط تقارير عن مفاوضات متقدمة لعقد قمة ثانية بين والزعيم الكوري الشمالي.

وسافر كيم إلى الصين ثلاث مرات للقاء شي العام الماضي قبل وبعد اجتماعات القمة مع الرئيس دونالد ترامب والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي.

وكانت التكهنات قد أثيرت حول هذه الزيارة بعد أن أعلنت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء،أن قطارًا من كوريا الشمالية خاص ، قد دخل الأراضي الصينية في وقت متأخر الإثنين .

وأفادت وسائل إعلام كورية جنوبية، بأن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في طريقه إلى الصين لعقد “لقاء قمة” رابع مع الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وعبر القطار الحدود نحو الساعة 10,15 مساء بالتوقيت المحلي (13,15 ت غ) ويتوقع أن يصل إلى صباح الثلاثاء، بحسب ما أوردت الوكالة نقلا عن مصادر موثوقة.

كما نقلت صحيفة “هانكيوريه” الكورية الجنوبية عن مصدر، وصفته بأنه مطلع على شؤون كوريا الشمالية والصين ولم تذكر اسمه، قوله إن كيم توجه إلى بكين مساء الإثنين لعقد لقاء مع الرئيس الصيني شي جين بينغ.

وفي أغلقت عشرات سيارات الأمن الطرق المحيطة بمحطة القطار وانتشر فيها عشرات رجال الشرطة قبل أن يمر القطار، بحسب يونهاب، التي قالت إنه تم فتح الطرق فيما بعد.

ولم يتم الإعلان عن تلك الزيارات مسبقا، وكانت المؤشرات المبكرة على الزيارة الأولى التي جرت في مارس عندما تم رصد قطار كيم وهو يدخل بكين.

وسافر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ، إلى الصين 3 مرات العام الماضي للقاء الرئيس الصيني شي جينبنغ بعد أكثر من ست سنوات من تسلمه الرئاسة، وذلك قبل وبعد اجتماعه مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس كوريا الجنوبية مون جيه- إن.

ومن المتوقع، أن يجتمع كيم مجددا مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب ، ورئيس كوريا الجنوبية مون جاي-ان في المستقبل القريب، وربما تكون زيارته الجديدة إلى الصين تحركا محتملا قبل اجتماعهما.

وأشارت مصادر دبلوماسية، إلى إمكانية أن يسافر الرئيس الصيني إلى كوريا الشمالية قريبا فيما ستكون أول زيارة لزعيم صيني منذ عام 2005.

والصين هي أهم حليف اقتصادي ودبلوماسي لكوريا الشمالية، ومصدرها الرئيسي للتجارة والمساعدات ، على الرغم من عدم رضا الصين على ، لكنها لعبت دورا في اجتماع ترامب وكيم.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين