أخبارأخبار العالم العربي

زعيم البوليساريو يهدد بشن حرب وخبراء يرونها مجرد مناورة

هاجر العيادي

دعا زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، إبراهيم غالي، إلى الاستعداد لعمل مسلح ضد المغرب واصفا إياه بـ”المحطة الإجبارية”، بسبب ما أسماه بـ”التعنّت المغربي المدعوم من قوى عظمى”، وفق ما جاء في فيديو جديد بث له.

وقال الغالي في الفيديو: “من يرد المزايدة في موضوع العودة للكفاح المسلح عليه أن يكون متواجدا في الميدان”، في إشارة إلى من ينتقدون النظام من خارج المخيّمات.

مجرد مناورة

وفي هذا السياق ينظر متابعون لملف الصحراء إلى تهديدات زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية بالحرب على أنها مجرّد مناورة تستبق المؤتمر القادم، في ظل وضع داخلي صعب، خاصة على مستوى الأوضاع الاجتماعية والحقوقية التي تعيشها مخيمات الصحراويين بالتندوف.

خيبة أمل

فيما اعتبر خبراء في نزاع الصحراء والهجرة، في أن تصريحات زعيم البوليساريو الأخيرة جاءت نتيجة خيبة أمل منه في مجلس الأمن، الذي حدد أوصاف الحل الواقعي والعملي والسياسي، والإشارة إلى مبادرة المغرب بالحكم الذاتي، وتجاهل مبادرة البوليساريو الداعية إلى إجراء استفتاء.

حملة انتخابية مبكرة

في الأثناء يرى آخرون أن تصريحان الغالي تعد محاولة منه للهرب من الضغوط الداخلية التي تواجهها قيادة البوليساريو، لاسيما مع اقتراب الانتخابات.

وصرح القيادي السابق في جبهة البوليساريو، مصطفى سلمى ولد سيدي مولود، لأحد وسائل الإعلام  بأن قرار الحرب والسلم ليس قرارًا بيد غالي، حسب الدستور والقانون الأساسي للجبهة.

وأضاف قائلاً: “حديث غالي عن الاستعداد للحرب الحتمية لا يمكن قراءته خارج سياق الحملة الانتخابية المبكرة، التي بدأها منذ أيام بتوزيع سيارات دفع رباعي على بعض القادة لكسب أصوات ناخبيهم في المؤتمر القادم، وإلهاء شارع المخيمات عن مشاكلهم الحقيقية لتمرير مؤتمر إعادة التجديد له ولحاشيته”.

احتجاجات واعتقالات

يذكر أن مخيمات تندوف شهدت في الفترة  الأخيرة حركات احتجاجية قابلتها أطراف تنتمي إلى البوليساريو باعتقالات عشوائية، شملت مدونين وناشطين سياسيين، الأمر الذي دفع أهالي هؤلاء وأنصارهم إلى إضرابات متواصلة.

وفي هذا السياق  طالبت “المبادرة الصحراوية من أجل التغيير” المعارضة، الاتحاد الأفريقي بالتحرك من أجل “تجنّب المحاكمة غير العادلة” ضد المعتقلين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين