أخبارأخبار العالم العربيمنوعات

رونالدو يوجه رسالة لأطفال الغوطة

عبّر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن تضامنه مع أطفال سوريا، ونشر عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر القصف على الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وأبدى رونالدو تأثره بما يجري في سوريا، ووجه رسالة تضامن عبر حساباته يحث فيها السوريين على التحلي بالقوة والإيمان ويدعوهم لعدم الاستسلام.

وكتب رونالدو تعليقًا على الفيديو يقول:”كن قويًا، كن مؤمنًا، لا تستسلم أبدًا”.

وأظهر الفيديو، الذي جاء كجزء من حملة لمنظمة “أنقذوا الأطفال”، قصفاً جوياً عنيفاً على الأحياء السكنية في الغوطة، تبعتها صرخات لأشخاص عالقين تحت الأنقاض، ونداءات من الدفاع المدني للبحث عن ناجين.

ولخّص الفيديو الحرب السورية الممتدة منذ 7 سنوات، وذلك من خلال عدة أوصاف لما يعاني منه الأطفال في سوريا جاء فيها: “سبع سنوات من القذائف، الخوف، الاشتباكات، الألم، المعاناة، الصدمة، الرصاص، الصراخ، الكوابيس، الدمار، الحرب”.

وهذه ليست المرة الأولى التي يقوم فيها نجم ريال مدريد الإسباني، الذي توج بلقب أفضل لاعب في العالم خمس مرات، بمثل هذه الحملات التضامنية مع الأطفال والضحايا في سوريا.

فقد قام رونالدو سابقاً بإظهار تعاطفه مع الأطفال السوريين. كما دعا في شهر مارس 2017 إلى مساعدة أحد الأطفال السوريين في تحقيق حلمه، وغرد قائلاً: “عمر” من أجل تحقيق حلمه في أن يصبح “حلاقاً”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين