أخبار

روسيا: حرب التأشيرات مع الولايات المتحدة ليست خيارًا لنا

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرجي ريابكوف، الاثنين، أن موسكو لا تستبعد اتخاذ تدابير جوابية على تأشيرات الدخول بعد إجراءات واشنطن، لكن هذا ليس خيار روسيا، لأن الولايات المتحدة شنت حرب التأشيرات.

وقال ريابكوف في مقابلة مع مجلة “الحياة الدولية”: “فيما يتعلق إذا كنا سندخل حرب التأشيرات، كما تعلمون، فإن هذه الحرب مستمرة والولايات المتحدة أطلقتها، وقد واجهنا صعوبات كبيرة منذ وقت طويل في إرسال سفاراتنا وقنصليتنا إلى الولايات المتحدة في مهمات عمل طويلة لدينا مشاكل كبيرة في ترتيب الموظفين لمهمات عمل قصيرة الأجل”، وفقًا سبوتنيك. 

وأضاف ريابكوف: “نحن ندعو الأمريكيين للتوصل إلى اتفاق، وعدم التصرف وفقًا لمبدأ “العين بالعين والسن بالسن” حتى الآن لا ينجح على ما يبدو أن الأولويات عند الذين يحددون السياسة الروسية في الولايات المتحدة الأمريكية مختلقة، على ما يبدو يواصلون محاولاتهم للتحدث معنا من موقع القوة ، لكن الجميع فشلوا في هذا الخط المفهوم للجميع منذ وقت طويل “.

وأكد ريابكوف أن “تطابق الجواب “من الجانب الروسي” هو أيضا خيار سوف نفكر في ذلك”.

ولم يحصل عدد من أعضاء الوفد الروسي الرسمي على تأشيرات أمريكية للمشاركة في جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة. ووصفت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، ذلك بأنه مثال شائن على عدم احترام الولايات المتحدة الأمريكية لأعضاء الأمم المتحدة، وكذلك عدم وفائها بالتزاماتها كدولة تستضيف المنظمة العالمية.

وتستضيف نيويورك في الفترة من 24 إلى 30 سبتمبر، أسبوعًا رفيع المستوى من الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين