أخبار

روسيا تطرح مبادرة حول “الاستقرار الاستراتيجي”

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، أن موسكو عرضت مبادراتها في مجال الاستقرار الاستراتيجي، خلال اللقاء الذي جمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ونظيره الأمريكي دونالد ترامب، اليوم، على هامش قمة مجموعة العشرين في اليابان، موضحًا أن بوتين وترامب بحثا الوضع في سوريا وأوكرانيا.

وقال لافروف، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية، “تم بحث قضايا الاستقرار الاستراتيجي ومن بينها الوضع في سوريا وأوكرانيا”، مضيفا “تم تأكيد الرغبة في مناقشة مجموعة واسعة من المشاكل، من بينها الاقتصاد والاستقرار الاستراتيجي.. حددنا مبادراتنا، والتي تم تقديمها في هامبورج وفي العام الماضي في هلسنكي، وقال الرئيس ترامب، إن زملاءه في العمل المشاركين في اللقاء سيكون لديهم تعليمات للتعامل مع هذه القضايا مع نظرائهم في موسكو”.

وأضاف لافروف أن المزاج العام في قمة مجموعة العشرين “جيد للغاية وبناء”.

من جانبه، أعلن مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف، أن بوتين وجه الدعوة لترامب، لزيارة روسيا خلال الاحتفال بالذكرى الـ75 للانتصار في الحرب العالمية الثانية.

وقال أوشاكوف، في تصريحات نقلتها وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية، “لقد وجهنا الدعوة للرئيس الأمريكي لزيارتنا خلال الاحتفال بالذكرى الـ75 للانتصار في الحرب العالمية الثانية، في التاسع من مايو العام القادم، وقد كان رد فعل الرئيس الأمريكي إيجابيا”.

وتعد هذه المرة الأولى التي يعقد فيها الرئيسان الأمريكي والروسي اجتماعًا رسميًا وجهًا لوجه، منذ قمة مثيرة للجدل عٌقدت في العاصمة الفنلندية هلسنكي في شهر يوليو الماضي

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين