أخبار

روسيا ترد على “استفزازات” بريطانيا وترفض اتهامها بتسميم الجاسوس

في تصعيد مضاد للأزمة الناشبة بين البلدين، أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو ستطرد دبلوماسيين بريطانيين قريبًا.

يأتي ذلك ردًا على الإجراءات التي اتخذتها لندن ضد موسكو على خلفية حادث تسميم عميل مزدوج روسي سابق وابنته في المملكة المتحدة.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن 23 من أعضاء الطاقم الدبلوماسي للسفارة البريطانية في موسكو سيتم طردهم خلال الأسبوع الجاري، وأنه تم استدعاء السفير البريطاني لوري بريستو وإبلاغه بالقرار.

كما أعلنت موسكو سحب موافقتها بشأن افتتاح قنصلية بريطانية في سان بطرسبورغ، وتم إصدار قرار بتعليق أنشطة المجلس الثقافي البريطاني في روسيا.

وأوضحت الخارجية الروسية أن هذا الإجراء جاء ردًا على “الأعمال الاستفزازية” التي قامت بها لندن و”اتهاماتها التي لا أساس لها بشأن حادث الرابع من آذار/مارس في سالزبري”، في إشارة إلى تسميم العميل السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في بريطانيا باستخدام غاز أعصاب.

وكانت الحكومة البريطانية قد أعلنت عدة قرارات بعد أن اتهمت روسيا بارتكاب الحادث، من بينها طرد 23 دبلوماسيا روسياً.

وعقّبت الخارجية البريطانية على القرارات الروسية قائلة في بيان لها: “توقعنا ردًا من هذا النوع، وسيجتمع مجلس الأمن القومي للتفكير في الخطوات المقبلة”.

وتتهم بريطانيا روسيا بالوقوف وراء الهجوم على سكريبال الذي لا يزال وابنته بالمستشفى في حالة “حرجة”، في حين زال الخطر عن الشرطي الذي تسمم أيضًا حين أغاثهما.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين