أخبار

روحاني: الخطوة النووية القادمة لإيران ستكون “الأهم”

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، أن الخطوة النووية الثالثة لبلاده ستكون “الأهم وستكون لها تأثيرات غير عادية”.

وكانت وكالة الطاقة الذرية، أكدت أن إيران تجاوزت حدود الاتفاق النووي بشأن مخزون اليورانيوم المخصب بشكل كبير.

فوفقا لما أظهره تقرير لوكالة الطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة، فإن إيران تجاوزت بشكل كبير الحدود المسموح بها في الاتفاق النووي مع القوى العالمية بشأن مخزونها من اليورانيوم المخصب.

وأكد التقرير أن إيران لا تزال تعمل على تكريره للوصول إلي درجة نقاوة أكبر مما هو مسموح به.

وكان المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي يؤكد من طهران، أمس الثلاثاء، أن بلاده قادرة على استئناف إنتاج اليورانيوم المخصّب بدرجة نقاء 20 في المائة في غضون يومين.

ويعتبر تخصيب اليورانيوم بنسبة نقاء تصل إلى 20 في المائة مرحلة وسيطة مهمة على طريق الحصول على يورانيوم انشطاري بنسبة نقاء 90 في المائة، وهي ما يلزم لصنع قنبلة.

وكان الرئيس الفرنسي ماكرون قد عرض مقترحًا أو مبادرة للتسوية على الرئيس ترامب في بياريتز ترتكز على منح امتيازات اقتصادية مقابل تنفيذ طهران كامل تعهداتها النووية، ووقف تقليصها.

وتضمنت المقترحات أو المبادرة أولًا: منح إعفاءات للعقوبات على النفط الإيراني.

وثانيًا: إيجاد خط إئتماني بمبلغ 15 مليار دولار لطهران عبر قناة “إنستكس” المالية الأوروبية التي دشنتها الترويكا الأوروبية الشريكة في الاتفاق النووي، خلال الشهر الماضي، للتجارة غير المحظورة مع إيران.

وقال التلفزيون الحكومي الإيراني اليوم الأربعاء إن طهران رفضت قرضاً أوروبياً بقيمة 15 مليار دولار يهدف إلى الحد من الآثار الاقتصادية للعقوبات الأمريكية المفروضة عليها.

 

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين