أخبارأخبار أميركا

رغم حصوله على أعلى الأصوات.. بايدن يحصل على مراسم تنصيب هادئة

أكد الرئيس المنتخب جو بايدن على ضرورة ضمان سلامة جميع المشاركين في مراسم تنصيبه رئيسًا للبلاد، حيث ستقام المراسم في 20 يناير المقبل.

وقال بايدن في مؤتمر صحفي في ويلمنجتون بديلاوير، إن “الأهم هو ضمان سلامة الناس، ونحن سنلتزم بالتوصيات الصادرة عن العلماء، كما سنراعي آراء الخبراء لضمان سلامة المراسم”، مضيفًا أن هناك مناقشات مع زعماء مجلسي الشيوخ والنواب بشأن هذا الأمر، بحسب ما نشره موقع “ياهو نيوز“.

وأضاف: “من غير المرجح أن يكون هناك مليون شخص في ناشيونال بارك يذهبون على طول الطريق إلى نصب لنكولن التذكاري، لكنني أعتقد أنك ستشاهد شيئًا أقرب إلى شكل المؤتمر من التنصيب المعتاد”.

وتابع: “أظن أنه ربما لن يكون هناك موكب افتتاحي ضخم أسفل شارع بنسلفانيا أفينيو، لكن تخميني أننا سترى الكثير من النشاط الافتراضي في الولايات في جميع أنحاء أمريكا، يشارك فيه أشخاص أكثر من ذي قبل”.

كما شدد الرئيس المنتخب أيضًا على أنه لا يمكنه عمل “نسخة رائعة من إعلان الرئيس في حديقة الورود على مستوى البلاد” ، في إشارة إلى حدث في البيت الأبيض في أكتوبر لترشيح إيمي كوني باريت للمحكمة العليا والذي أدى إلى عدة إصابات بكورونا داخل إدارة الرئيس دونالد ترامب.

وتكهن بايدن بأن عقد المزيد من الأحداث تقريبًا قد يكون اختيارًا مقصودًا من قبل حزبه في المستقبل، حيث قال: “يجب أن تكون أكثر إبداعًا، لكني أعتقد أن الأسس التي وضعناها حقًا فتحت طرقًا لم نعتقد أبدًا أنها موجودة”.

وبالرغم من أن بايدن قد حصل على أكبر عدد من الأصوات في تاريخ الانتخابات الرئاسية، إلا أن الحال سنتهي به بالحصول على أهدأ حفل تنصيب في الذاكرة الحديثة، وسبق وأن ألمح بايدن إلى حفل التنصيب سيكون مخففًا، وخاليًا من الاحتفالات المعتادة التي تصاحب عادة التنصيب الرئاسي.

وقد بدأت عملية انتقال السلطة إلى الإدارة الجديدة، على الرغم من عدم إعلان النتائج الرسمية للانتخابات بعد، فيما تفيد كافة تقديرات وسائل الإعلام بفوز بايدن، فيما لم يعترف ترامب بهزيمته.

قفزة في الإصابات
أفادت جامعة جونز هوبكنز بتسجيل أكثر من 227 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ24 ساعة الماضية، في ثاني قفزة قياسية غير مسبوقة على التوالي.

وأكدت الجامعة التي تعتمد في إحصاءاتها على بيانات الهيئات الرسمية رصد 227885 إصابة بالفيروس المستجد، خلال يوم أمس الجمعة، مقابل 217664 إصابة أول أمس الخميس.

وأشارت الجامعة إلى أن حصيلة ضحايا العدوى خلال اليوم الأخير ارتفعت بواقع 2607 حالات وفاة، مقابل 2879 وفاة في اليوم السابق، وسجلت في الولايات المتحدة إجمالًا حتى الآن، 14 مليونًا و372568 إصابة مؤكدة بكورونا، منها 279008 حالات وفاة، ما يمثل أكبر حصيلة على مستوى العالم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين