أخبارأخبار أميركا

رسميًا.. جانيت يلين أول امرأة تشغل منصب وزيرة الخزانة الأمريكية

وافق مجلس الشيوخ بأغلبية 84 صوتًا على تثبيت تعيين جانيت يلين في منصب وزيرة الخزانة، لتصبح بذلك أول امرأة تتولى هذا المنصب في التاريخ الأمريكي.

وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر إن يلين دخلت التاريخ للمرة الثانية، لتصبح أول امرأة في منصب وزير الخزانة، وذلك بعد 7 سنوات من توليها منصب رئيسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي، كأول امرأة تتولى هذا المنصب أيضًا”.

وكتب شومر على تويتر قائلًا: “في وزارة الخزانة، توجد ممرات طويلة تتدلى فيها صور جميع وزراء الخزانة الـ 77 – وجميعهم رجال، وصولًا إلى ألكسندر هاملتون”. وأضاف: “يسعدني أن التصويت لصالح جانيت يلين اليوم سيضيف صورة أول امرأة إلى ذلك الممر”.

ووفقًا لـ”رويترز” فقد عارض قرار تثبيت يلين 14 نائبًا من الجمهوريين الذي أعرب العديد منهم عن مخاوفهم بشأن تنفيذها لسياسة الرئيس بايدن الهادفة لإقرار حزمة مساعدات بقيمة 1.9 تريليون دولار، وكذلك خطته بشأن الضرائب وأولويات الإنفاق.

يضاف إلى ذلك مخاوف بشأن زيادة الديون بعد زيادة عجز الموازنة خلال ولاية ترامب مع التخفيضات الضريبية لعام 2017 وما يقرب من 5 تريليونات دولار في الإنفاق على جائحة كورونا.

وستلعب يلين دورًا رئيسيًا في العمل مع الكونجرس بشأن خطط بايدن لتحفيز المتضررين من جائحة كورونا، وتعهداته باستثمار تريليوني دولار في البنية التحتية ومشاريع الطاقة الخضراء والتعليم والبحوث لتعزيز القدرة التنافسية الأمريكية.

ستشرف وزارة الخزانة على خطط بايدن للمساعدة في تمويل هذه المبادرات عن طريق رفع معدل ضريبة الشركات إلى 28% من 21%، وزيادة الضرائب على أولئك الذين يجنون أكثر من 400 ألف دولار سنويًا.

وأخبرت يلين أعضاء مجلس الشيوخ الأسبوع الماضي أنهم بحاجة إلى رفع الحد الأدنى للأجور و”اتخاذ إجراءات كبيرة” بشأن إجراءات التحفيز، أو المخاطرة بركود أطول وأكثر إيلاما بسبب الوباء.

وقالت «يلين»، إن الولايات المتحدة تواجه تحديات كبيرة كدولة في الوقت الحالي، موضحة أنه للتعافي، يجب على البلاد استعادة «الحلم الأمريكي»، موضحة أنها كوزيرة الخزانة، ستعمل كل يوم من أجل إعادة بناء هذا الحلم للجميع.

Photo courtesy of Janet Yellen Twitter account

من هي جانيت يلين؟

ولدت في 13 أغسطس 1946 لعائلة يهودية بولندية، وهي حاصلة على درجة البكالوريوس بتخصص الاقتصاد من جامعة براون، وحاصلة على الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة ييل.

شغلت منصب رئيس مجلس المستشارين الاقتصاديين للرئيس الأسبق بيل كلينتون. وترأست لجنة السياسات الاقتصادية لمنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية من 1997 حتى 1999.

وترأست البنك الاحتياطي الفيدرالي في سان فرانسيسكو من 2004 حتى 2010. كما شغلت منصب نائبة رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي من 2010 إلى 2014.

ثم تولت رئاسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي في الفترة بين 2014 و2018. وأثناء رئاسة الاحتياطي الفيدرالي، عُرفت جانيت يلين بالاهتمام بتأثير سياسات البنك الأمريكي على العمال وتكاليف عدم المساواة المتزايدة في الولايات المتحدة.

ينسب إليها الفضل في المساعدة على إدارة عملية الانتعاش الاقتصادي بعد الأزمة المالية التي بدأت في 2007 وما تبعها من ركود، وفقا لما ذكرته هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».

وخالف ترامب التقاليد عندما قرر عدم تعيين يلين لولاية ثانية في رئاسة الاحتياطي الفيدرالي. فمنذ التسعينيات حرص الرؤساء الأمريكيين عن إبقاء رؤساء الاحتياطي الفيدرالي الذين عينهم أسلافهم في منصبهم كمحاولة لإبعاد البنك المركزي عن السياسة.

ومنذ مغادرتها البنك المركزي في عام 2018، تحدثت يلين عن تغير المناخ وضرورة قيام واشنطن ببذل المزيد لحماية الاقتصاد الأمريكي من تأثير وباء كورونا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين