أخبارأخبار أميركا

أمريكا لإيران: الباب لا يزال مفتوحًا للتفاوض

شكر الرئيس “دونالد ترامب” إيران لإطلاقها سراح “مايكل وايت”، البحار المحتجز لديها منذ عامين، كما دعاها إلى إبرام صفقة، وصفها بالـكبرى، وذلك قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة.

في نفس السياق؛ قال مندوب أمريكا الخاص بشأن إيران “برايان هوك” إن الباب لا يزال مفتوحًا لإجراء مفاوضات على نطاق أوسع مع إيران بشأن برنامجها النووي وقضايا أخرى، لكن حتى الآن لا تزال المحادثات مقتصرة على الإفراج عن سجناء.

الرد الإيراني لم يتأخر؛ حيث جاء عبر تغريدة لوزير الخارجية “محمد جواد ظريف”، أوضح فيها أن طهران رغم العقبات توصلت إلى عملية إنسانية بحتة، وأن العودة إلى الاتفاق النووي ورفع العقوبات تتوقف على موقف الرئيس “ترامب”.

من جهة أخرى، قامت إدارة ترامب بتسليم مسودة قرار إلى روسيا، يهدف إلى تمديد حظر الأسلحة على إيران الذي ينتهي في أكتوبر، وعبرت روسيا سابقًا عن معارضتها تمديد حظر بيع الأسلحة التقليدية لإيران، خاصة مع سعي شركات روسية لعقد صفقات هامة حال انتهائه.

وأعلنت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة “كيلي كرافت” تسليم مسودة القرار إلى روسيا وكذلك بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإستونيا، التي تشغل جميعها عضوية مجلس الأمن المكون من 15 دولة، وقالت كرافت للصحفيين: “قريبًا سنشاركها مع الدول الـ15، لكن، تعرفون، نحاول العمل بحذر ودقة شديدين”.

وأضافت أنه “يجب على روسيا والصين الانضمام إلى التوافق العالمي حول سلوك إيران”، وتابعت أنه “من الضروري جداً ممارسة كل خياراتنا لضمان تمديد حظر السلاح في الأمم المتحدة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين