أخبارأخبار أميركا

رد غامض لترامب حول علاقته بمحاميه جولياني

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تصريحات للصحفيين: إنه لا يعرف ما إذا كان رودي جولياني عمدة نيويورك السابق لا يزال يعمل محاميا له من عدمه.

جاء ذلك على خلفية عن فتح النيابة الأمريكية تحقيقا مع عمدة نيويورك السابق.

وعلق ترامب قائلا: “لا أعرف، لم أتحدث مع رودي. تحدثنا بإيجاز أمس، وهو محام جيد جدا، وكان محاميا لي طبعا”، وفقًا لـصحيفة إندبندنت البريطانية.

تصريح الرئيس الأمريكي أيضًا جاء على خلفية تقرير لشبكة “سي إن إن” أفاد بأن بعض مساعدي ترامب حذروه من أن علاقاته مع جولياني قد تضر بمواقفه في وجه تحقيق العزل الجاري بحقه في مجلس النواب.

في غضون ذلك، نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريرا أفادت فيه بأن النيابة الفيدرالية في “مانهاتن” تحقق مع جولياني للكشف عما إذا كان انتهك قوانين اللوبي من خلال أنشطته في أوكرانيا، حيث عمل محامي ترامب مع مساعديه على جمع معلومات مضرة ببعض الأشخاص، بمن فيهم نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن ونجله الأصغر هانتر وكذلك سفيرة واشنطن إلى كييف حينئذ ماري يوفانوفيتش.

ونفى جولياني لوسائل الإعلام معرفته عن أي تحقيقات بحقه، وقال، تعليقا على تصريح ترامب، إنه لا يزال محاميا للرئيس ما لم يبلغه الأخير بعكس ذلك، وتابع: “تحدثت معه أمس ولا أرى أي سبب للاعتقاد بأنني لست محاميا له”.

وقال جولياني: إنه لا يعتقد أن ترامب يخطط لـ”دفعه تحت حافلة”، لكنه امتنع عن الإجابة عن سؤال عما إذا كان هذا السيناريو سيفاجئه.

وبرز جولياني كرجل الاتصال الخاص في مسعاه لإلحاق الضرر ببايدن ومساعدة ترامب على الفوز بولاية رئاسية ثانية في الانتخابات المقررة في 2020.

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين