أخبار

رئيس دولة يهدد بقتل كل من يخالف تعليمات الحجر الصحي

في خطاب بثه التلفزيون، حذر رئيس الفلبين رودريغيو دوتيرتي، منتهكي قواعد الحجر بأنهم قد يتعرضون لإطلاق النار عليهم إذا أثاروا المتاعب بشأن الالتزام بالإجراءات التي فرضتها الحكومة لمواجهة وباء كورونا.

وتأتي هذه التصريحات بعد نشر تقارير عن اضطرابات وحدوث اعتقالات لحوالي 21 من سكان مدينة كويزون، أمس الأربعاء، وهي إحدى المناطق الفقيرة في العاصمة مانيلا.

حيث خرج سكان المدينة في احتجاجات بسبب نقص المساعدات الغذائية التي تقدمها الحكومة، ولكن تم اعتقال عدد منهم بتهمة الاحتجاج بدون تصريح.

ومن جانبه أكد دوتيرتي على ضرورة أن يتعاون الجميع ويتبع إجراءات الحجر الصحي المنزلي، حتى لا تنهار المنظومة الصحية بالبلاد، في الوقت الذي تسعى فيه السلطات جاهدة للحد من انتشار العدوى وتفشي الفيروس.

وقال دوتيرتي “لن أتردد بإعطاء أوامري للشرطة والجيش، أنه إذا حدثت أي مشكلة أن يطلقوا النار على المشاغبين ..هل فهمتم لن أدع أحدًا يتسبب في المشاكل، سأبعث بمن يحاول على القبر”.

وأضاف أيضا: “الأوضاع تسوء. لذا فإنني أخطركم مرة أخرى بخطورة المشكلة وعليكم أن تنصتوا”.

وفي ظل الإجراءات الوقائية الصارمة سجلت الفلبين 96 حالة وفاة بفيروس كورونا و2311 إصابة مؤكدة، وبعد أن كان عدد الإصابات صغيرًا في بادئ الأمر أصبح الآن بالمئات يوميًا.

وفي هذا السياق قال قائد الشرطة الوطنية إن قوات الأمن تدرك أن الرئيس يعبر عن جديته بشأن النظام العام، وأن القوات لن تطلق النار على أحد.

ومن جهتها أدانت الجماعات العمالية الاعتقالات، مشيرة إلى أنه ينبغي على الحكومة أن تكون مستعدة لمساعدة ذوي الدخل المحدود على التأقلم وسط الإغلاق بدلًا من استخدام القوة.

وفي وقت سابق قبل أيام، أعلن الرئيس رودريغو دوتيرتى وقف إطلاق النار مع المتمردين لتركيز الجهود على مواجهه تفشي فيروس كورونا الجديد المعروف بكوفيد-19.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين