أخبارأخبار أميركا

رئيسة وزراء كندا السابقة تعتذر بعد تمنيها أن يضرب الإعصار منتجع ترامب

غردت رئيسة الوزراء الكندية السابقة كيم كامبل على (تويتر)، الجمعة، قائلة إنها تأمل في أن يضرب الإعصار “دوريان” منتجع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب “مار لاجو” في ولاية فلوريدا.

وقالت كامبل في تغريدة أمس عبر تويتر: “أتمنى في ضربة مباشرة لمنتجع ترامب في مار لاجو!”

وتداركت كامبل الأمر فيما بعد، وقدمت اعتذارها بعد أن أثارت جدلاً واسعًا في كندا والولايات المتحدة بسبب هذه التغريدة.

وكتبت كامبل – أول رئيسة وزراء لكندا – عبر تويتر قائلة “لقد حذفت تويتي عن الإعصار ومار لوجو. وأعتذر بصدق لكل من شعر بالإساءة. لقد كان المقصود منه سخرية وليس رغبة خطيرة في الأذى”.

يذكر أن كامبل تولت رئاسة الوزراء في كندا لأقل من خمسة أشهر بعد استقالة رئيس الوزراء برايان مولروني في عام 1993

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين