أخبارمنوعات

جهاز جديد يرصد تحركات الأشخاص خلف الجدران

نجح فريق من باحثي معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT) في توظيف تقنيات الذكاء الاصطناعي لتطوير أجهزة لاسلكية جديدة لاستشعار تحركات الأشخاص من خلف الجدران.

وفقًا لما نشرته مجلة “Mental Floss“؛ فقد نجح الباحثون في مشروعهم، الذي أطلقوا عليه اسم “RF-Pose”، في تحليل الإشارات الراديوية التي ترتد عن أجساد الأشخاص، ومن ثم عملوا على تجسيدها على شكل عصا ديناميكية تمشي وتتوقف وتجلس وتحرك أطرافها أثناء قيام الشخص بنفس الحركات.

استخدمت الدكتورة دينا قتابي، من مختبر علوم الكمبيوتر والذكاء الاصطناعي (CSAIL) التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وفريقها، شبكة عصبية اصطناعية تحاكي الخلايا العصبية الموجودة في الدماغ البشري.

يعتقد الفريق أنه يمكن استخدام هذا النظام التقني لمراقبة أمراض مثل مرض باركنسون والتصلب المتعدد (MS)، مما يوفر فهمًا أفضل لتطور المرض ويسمح للأطباء بتعديل الأدوية وفقًا لذلك.

كما يمكن أن يساعد أيضًا كبار السن على العيش بشكل أكثر استقلالية، مع توفير الأمان الإضافي لمراقبة سقوطهم أو الإصابات والتغييرات التي قد تحدث في أنماط نشاطهم، كما يعمل الفريق مع عدد من الأطباء على اكتشاف تطبيقات جديدة في مجال الرعاية الصحية.

قالت قتابي: “لقد رأينا أن مراقبة سرعة المشي لدى المرضى وقدرتهم على القيام بالأنشطة الأساسية بأنفسهم يمنح مقدمي الرعاية الصحية نافذة على حياتهم لم تكن لديهم من قبل، مما قد يكون مفيدًا على متابعة الأشخاص أثناء بعض الأمراض”.

أبرز التحديات التي كان على الباحثين مواجهتها هو أن معظم الشبكات العصبية يتم برمجتها باستخدام البيانات المصنفة يدويًا، ولمعالجة هذا الأمر جمع الباحثون أمثلة مختلفة جمعوا من خلالها آلاف الصور لأشخاص يقومون بأنشطة مثل المشي والتحدث والجلوس وفتح الأبواب وانتظار المصاعد وغيرها.

عملت قتابي وزملاؤها على طرق لاستخدام موجات الراديو، مثل تلك المنبعثة من أجهزة توجيه الإنترنت اللاسلكية “Wi Fi”، لتتبع الأشخاص داخل المباني حيث يمكن لموجات الراديو هذه أن تنتقل عبر الجدران وترتد عن الأشخاص والأشياء في غرفة مجاورة.

في أغسطس 2015، كانت قتابي قد عرضت جهاز إشارة لاسلكي منخفض الطاقة يسمى “Emerald”، حيث يصدر إشارات لاسلكية أضعف بكثير من الهاتف المحمول، ومن خلال خوارزميات للتعرف على طاقات الراديو المنعكسة القادمة من الأجسام البشرية يمكنه تحديد تحركاتها.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين