أخبارأخبار أميركامنوعات

ذعر في كاليفورنيا بعد رصد أول إصابة بكورونا من مصدر غير معروف

أعلن المسؤولون في المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أول حالة إصابة بفيروس كورونا الجديد من مصدر غير معروف في ولاية كاليفورنيا، في حادثة قد تكون الأولى من نوعها في الولايات المتحدة.

وأكدت مراكز السيطرة على الأمراض الأميركية، انتقال عدوى كورونا لشخص، من دون أن يحتك بشخص مصاب، ما أثار الذعر بين المواطنين بل حتى مسؤولي الصحة أنفسهم.

والشخص المصاب من سكان مقاطعة سولانو بولاية كاليفورنيا ويتلقى الرعاية الطبية اللازمة، وتم رصد الحالة من خلال نظام الصحة العامة.

بينما لا تتوفر أي معلومات عن سفره لدول انتشر فيها الفيروس، أو تعرضه لشخص مصاب بالفيروس.

وكان مسؤولو الصحة العامة قد تمكنوا من تتبع جميع حالات الإصابات في البلاد وتحديد مصادر العدوى، من خلال ربطها برحلة حديثة إلى الخارج، أو التعرض لمريض معروف.

لكن مسؤولي الصحة قالوا إن من المحتمل أن يكون المريض قد تعرض إلى شخص مصاب عائد من الخارج، من دون توافر معلومات تحدد هوية الشخص بالضبط.

وكانت تقارير سابقة حذرت من احتمال انتقال الفيروس بطرق غير مألوفة مثل أنابيب الصرف الصحي. أو من أشخاص حاملين للمرض لكن لا تبدو عليهم أعراضه.

ويشار إلى أنه تم الإعلان عن هذه الحالة الفريدة بعد فترة وجيزة من قول الرئيس دونالد ترامب إن تدابير احتواء مشددة للصحة العامة وقيود دخول السفر قد حدت بنجاح من انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة.

وبهذه الحالة، يرتفع عدد الحالات المسجلة في الولايات المتحدة بالفيروس إلى 60 حالة، بما في ذلك 45 حالة بين الأميركيين الذين أعيدوا إلى البلاد من ووهان مركز اندلاع المرض بوسط الصين، وسفينة دياموند برينسيس الموبوءة التي تم حجزها في اليابان.

فيما حذر الدكتور ويليام شافنر، اختصاصي الأمراض المعدية في جامعة فاندربيلت، من وجود حالات أخرى غير مكتشفة، ما يعني حدوث عمليات عدوى منخفضة الدرجة.

وقال شافنز إن الأطباء في المنطقة يرغبون في توسيع نطاق اختبار فيروس كورونا بين مرضاهم، من أجل كشف أي مصابين آخرين محتملين.

وكانت تقارير حديثة ذكرت أن انتشار فيروس كورونا الجديد في الولايات المتحدة مسألة وقت.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين