أخبارأخبار أميركاأميركا بالعربي

ديترويت لا تزال المدينة الأكثر عنفًا في الولايات المتحدة

ترجمة: مروة مقبول

على الرغم من انخفاض عدد الجرائم العنيفة في ديترويت العام الماضي، إلا أنها لا تزال تحتل المرتبة الأكثر عنفًا في البلاد، وفقًا لبيانات الجريمة الصادرة عن مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وفي عام 2018، تم الإبلاغ عن أكثر من 13 ألف جريمة عنف وقعت في المدينة، بما في ذلك القتل والاغتصاب والاعتداء والسرقة، أقل 2% عن العام السابق 2017، ولكن يضعها في المرتبة الأعلى بين المدن التي يزيد عدد سكانها عن 100 ألف نسمة، تليها مدينة ممفيس بولاية تينيسي, وبرمنغهام بألاباما وبالتيمور.

وفي عام 2017، كان معدل جرائم العنف في ديترويت ثاني أعلى معدل في المدن الكبرى في البلاد.

انخفضت جرائم القتل في ديترويت إلى 261 العام الماضي بعد أن كانت 267 في عام 2017، وفقا للتقرير. وضع معدل القتل في المدينة في المرتبة الخامسة في البلاد، يسبقها في القائمة سانت لويس، بالتيمور، مدينة جاكسون بميسيسيبي وبرمنغهام بألاباما.

أما على الصعيد الوطني، فقد انخفضت جرائم العنف بنسبة 3% العام الماضي.

وبالمقارنة مع ديترويت، فإن معدل الجرائم العنيفة في شيكاغو أقل بكثير، حيث بلغ معدل جرائم العنف في شيكاغو  1006 العام الماضي لكل 100 ألف نسمة، في حين بلغ في ديترويت 2056 جريمة لكل 100 ألف شخص في عام 2017.

انخفضت الجرائم العنيفة في فلينت بنسبة 7% في العام الماضي إلى 1739 جريمة، والتي صنفتها في المرتبة الخامسة على الصعيد الوطني بين المدن التي يزيد عدد سكانها عن 50 ألف نسمة، حيث انخفض عدد جرائم القتل في المدينة إلى 32 فقط في العام الماضي مقارنة بـ 37 في عام 2017، وفقًا للتقرير.

للاطلاع على الرابط الأصلي:

https://www.detroitnews.com/story/news/2019/09/30/detroit-crime-numbers-drop-again-but-still-fbis-most-violent-city/3787467002/?csp=chromepush

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين