أخبارأخبار أميركاأميركا بالعربيمنوعات

“ديترويت” المدينة الأكثر إرهاقًا في الولايات المتحدة للعام الثاني على التوالي

ترجمة: مروة مقبول 

حصلت مدينة ديترويت على لقب المدينة الأكثر إرهاقًا في الولايات المتحدة، وذلك للعام الثاني على التوالي، وفقًا لدراسة أجراها موقع “واليت هاب”  عن المدن الأكثر والأقل إرهاقًا وإجهادًا.

ووضعت الدراسة عدة معايير للمقارنة بين أكثر من 180 مدينة، منها: متوسط ساعات العمل كل عام، معدلات الفقر، السكن بأسعار معقولة، معدلات الطلاق، متوسط عدد ساعات النوم كل ليلة، بالإضافة إلى قياس نسبة الإجهاد المرتبط بالعمل، المال، العائلة والصحة والسلامة.

أعلى معدل فقر

وتأتي ديترويت في المرتبة الأولى من حيث أقل درجة ائتمان، أعلى معدل فقر، وأقل متوسط لعدد ساعات النوم في الليلة، وتأتي في المرتبة الثانية من حيث أعلى معدل للطلاق.

لكنها احتلت المركز 24 في ضغوط العمل، والثالث في الضغوطات المالية، والثاني في ضغوط الأسرة والصحة والسلامة.

وجاءت كليفلاند في المرتبة الثانية كأكثر المدن إرهاقًا في أمريكا، تليها نيوارك، بالتيمور وفيلادلفيا. بينما احتلت جراند رابيدز المرتبة رقم 131 في تلك القائمة.

واحتلت مدينة أنكوراج بولاية ألاسكا المرتبة الأولى كأكثر المدن التي لديها أعلى معدل ساعات عمل كل أسبوع في الولايات المتحدة.

ساعات عمل طويلة

ووجد الباحثون أن ساعات العمل الطويلة تزيد من خطر التدخين وشرب الكحوليات وزيادة الوزن. كما وجدت دراسة فرنسية، نشرت الشهر الماضي، أن العمل المنتظم لمدة 10 ساعات أو أكثر يوميًا يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 30% تقريبًا.

وفي الوقت نفسه، كانت مدن الساحل الشرقي – بخلاف ميسولا، مونتانا – لديها أدنى متوسط لساعات العمل الأسبوعية.

أقل معدل نوم

وجاءت ديترويت مرة أخرى في المرتبة الأولى، ولكن هذه المرة كأدنى معدل ساعات من النوم كل ليلة، بينما كانت أوفرلاند بارك، المدينة الرابعة التي تعاني من الإجهاد، بأعلى متوسط ساعات من النوم.

ويقول الباحثون إن أولئك الذين يحصلون على أقل من ثمان ساعات من النوم الموصى بها كل ليلة، لديهم مستويات أعلى من التوتر والإجهاد، وهذا يمكن أن يساهم في تفاقم بعض الأمراض مثل السكري وارتفاع ضغط الدم والربو والتهاب المفاصل.

الأقل إجهادًا

أما بالنسبة للمدن الأقل إجهادًا، فقد احتلت فريمونت بولاية كاليفورنيا المرتبة الأولى، تلتها بسمارك بولاية نورث داكوتا، سيوكس فولز بولاية ساوث داكوتا، أوفرلاند بارك، كانساس، وفريسنو بولاية كاليفورنيا.

وكان من المثير أن بعض هذه المدن، مثل بسمارك، يعاني من أقل معدلات أمان وظيفي. بينما تأتي مدينة رينو بولاية نيفادا – التي احتلت المرتبة 99 من أصل 182 – في المرتبة الأولى من حيث تمتع المدينة بأعلى مستوى من الأمن الوظيفي.

وفقًا لتقرير صادر عن مكتب الإحصاء الأمريكي عام 2018، بلغ معدل الفقر في ديترويت عام 2017 ما يقارب من  37.9%، بينما سجل في كليفلاند 35.2%، في مقابل 4.9 % فقط من الأشخاص في فريمونت يعيشون في فقر 4.6% في مدينة بيرل سيتي بولاية هاواي وهو أقل معدل للفقر في الولايات المتحدة.

سكن منخفض التكلفة

وسيطرت معظم مدن كاليفورنيا على قائمة “المدن ذات الإسكان منخفض التكلفة”، ولكن في تطور مفاجئ إلى حد ما، احتلت بوسطن بولاية ماساتشوستس المرتبة الأولى.

وفي الوقت نفسه، تم تصنيف المدن في أمريكا الوسطى كأكثر الأماكن التي تقدم سكن بأسعار معقولة. فوفقًا لموقع Zillow العقاري، يبلغ متوسط سعر المنزل في بوسطن ما يقرب من 600 ألف دولار – وسجلت أسعار المنازل ارتفاعاً بلغ 3% في العام الماضي.

وفي المقابل يصل سعر المنزل في مدينة بأمريكا الوسكى مثل سيدار رابيدز حوالي 134 ألف  دولار – بفارق 77% عن بوسطن.

أعلى معدل طلاق

وفقاً للدراسة، تم تصنيف كليفلاند على أنها المدينة التي سجلت أعلى معدل طلاق بينما احتلت فريمونت المرتبة الأخيرة ، إلى جانب عدد من مدن كاليفورنيا الأخرى – باستثناء مدينة بيرل سيتي في هاواي.

جاءت ممفيس بولاية تينيسي على أنها المدينة ذات أعلى معدل للجريمة بينما حصل بورت سانت لوسي بولاية فلوريدا على أدنى معدل.

 

للاطلاع على الرابط الأصلي: 

https://www.dailymail.co.uk/health/article-7248847/Detroit-named-stressed-city-America-Fremont-crowned-relaxed.html

 

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين