أخبارأخبار العالم العربياقتصاداقتصاد العالم العربيمنوعات

دول وصناديق عربية وأوربية تدعم استقرار لبنان ب 11 مليار دولار

قال رئيس الوزراء اللبناني في ختام مؤتمر سيدر الذي عقد في باريس ، إن “ بلد صغير يواجه تحديات هائلة سياسية واقتصادية وأمنية. وتتفاقم هذه التحديات بسبب الأزمة السورية وأزمة النازحين السوريين في ”.

وفي ختام المؤتمر استطاعت لبنان الحصول على تعهدات من المجتمع الدولي بقيمة 11 مليار دولار لدعم اقتصاده واستقراره.

وستقدم دول ومنظمات دولية هذه المساعدات التي تأتي في شكل قروض وهبات لتمويل مشاريع استثمارية على مدى السنوات الخمس المقبلة.

و تعهد البنك الدولي بتقديم أربعة مليارات دولار وأشار الى أن هذه الأموال ستدعم “النمو” و “إيجاد فرص عمل”.

وقالت المديرة التنفيذية للبنك الدولي إن “لبنان قام بواجبه تجاه العالم”، في إشارة إلى الجهود التي يبذلها لاستقبال اللاجئين السوريين. وقالت “حان الوقت لكي يقوم العالم بواجبه تجاه لبنان”.

كما أعلن بنك الاستثمار الأوروبي وعد بتقديم 800 مليون يورو (حوالي 980 مليون دولار)،

وصرح  السفير الفرنسي لدى برونو فوشيه أن البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية سيقدم 1.1 مليار دولار وسيمنح الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، لبنان 500 مليون دولار.

وستمنح لبنان 550 مليون يورو (حوالي 610 ملايين دولار) على شكل قروض بفوائد مخفضة وهبات لتمويل مشاريع استثمارية.

وأعلنت تجديد قرض بقيمة مليار دولار كانت قدمته للبنان في السابق من دون أن يتم استخدامه

وأكد أن “لبنان لا يمكن أن ينجح لوحده… الأمر ليس متعلقا بالاستقرار في لبنان فقط، إنما باستقرار المنطقة”.

وسوف تقدم الكويت حوالي 700 مليون دولار.

وقال وزير المالية اللبناني علي حسن خليل لرويترز إن المؤتمر يمثل “إشارة إيجابية” لبلاده، وإن تعهدات المانحين “مشجعة”، لكنه أكد في الوقت ذاته ضرورة التوظيف الجيد لتلك الأموال.

وكان المجتمع الدولي قد تعهد في مؤتمر الذي عُقد في 15 آذار/مارس الماضي بتعزيز قدرات الجيش اللبناني. وسيعقد مؤتمر ثالث في بروكسل في 25 نيسان/أبريل لمساعدة لبنان على إيواء اللاجئين السوريين.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين