أخبارهجرة

دعوة للتحقيق في تسهيل فيسبوك للهجرة غير الشرعية

ترجمة: فرح صفي الدين – حث المدعي العام في ولاية أريزونا، مارك برنوفيتش، وزارة العدل على التحقيق في “تسهيل” فيسبوك للهجرة غير الشرعية إلى الولايات المتحدة، وقال إن عملاق التكنولوجيا يسمح للمستخدمين بمشاركة المعلومات المتعلقة بتهريب البشر والدخول إلى البلاد بطريقة غير مشروعة.

وبحسب شبكة Fox News، قال السيد برنوفيتش في خطاب رسمي إلى وزير العدل ميريك جارلاند: “سياسة فيسبوك، المتمثلة في السماح للمنشورات التي تروج لتهريب البشر، والدخول غير القانوني إلى الولايات المتحدة، تصل إلى مليارات المستخدمين، مما يقوض بشكل خطير سيادة القانون”.

وأضاف أن “تسهيل” الوصول لمثل تلك المعلومات لعب الدور الرئيسي في تفاقم الكارثة التي تحدث عند الحدود الجنوبية لأريزونا.

وكتب: “من واجب الحكومة الفيدرالية تطبيق قوانين الهجرة والجرائم، وعلى وجه التحديد، وزارة العدل مسؤولة عن التحقيق في هذه الأمور ومقاضاة مرتكبيها”.

وأوضحت الشبكة الإخبارية أن تلك الخطوة جاءت بعد أن قام االسيد برنوفيتش بالتواصل مع إدارة فيسبوك Facebook في وقت سابق من هذا العام لمناقشة تقارير إعلامية تفيد بأن المهربين كانوا يستخدمون منصة التواصل الاجتماعي، إلى جانب منصات أخرى، للإعلان عن خدماتهم للمهاجرين غير الشرعيين.

كما أنه حدد لأول مرة في أبريل الماضي 50 صفحة ومجموعة خاصة تعلن عن تهريب البشر، وقدم أسماءهم إلى فيسبوك بعد أن طلبت الشركة ذلك.

وأوضح أنه في الوقت الذي قامت فيه الشركة بإلغاء تنشيط بعضها، تم إنشاء 57 صفحة ومجموعة أخرى على نفس المنصة تبيع بشكل علني تمكين دخول المعابر الحدودية.

وردًا على هذه الإدعاءات، قال مسؤول بالشركة في أغسطس إنهم لا يسمحون للمنظمات الإجرامية بمزاولة أعمالهم على منصتهم. كما أن لديهم سياسة تحظر المحتوى “الذي يعرض تقديم أو تسهيل تهريب البشر، بما في ذلك الإعلان عن خدمة تهريب البشر”.

لكنه أضاف: “نسمح للناس بتبادل المعلومات حول كيفية دخول بلد ما بشكل غير قانوني، ولا نتدخل في ممارسة الحق في طلب اللجوء، وهو حق معترف به في القانون الدولي”.

وأوضح المسؤول أيضًا أن “السماح للناس بالبحث عن المعلومات المتعلقة بالتهريب وتبادلها يمكن أن يساعد في تقليل احتمالية تعرضهم للاستغلال من هؤلاء الذين يتاجرون بالبشر”.

وأضاف متحدث باسم الشركة في لقاء مع Fox News: “نعتمد على الأشخاص والتكنولوجيا لإزالة هذا المحتوى، ونعمل مع المنظمات غير الحكومية وأصحاب المصلحة الآخرين لمكافحة الطرق التي يمكن بها استخدام منصتنا من قبل أولئك الذين يريدون إيذاء الناس”.

وأضاف “نحن نعمل باستمرار على تقييم طرق تحسين تطبيقنا حتى نتمكن من العثور على المحتوى الذي يخالف قواعدنا وإزالته بشكل أكثر فعالية”. وأكد أن شركته ستتعاون مع سلطات إنفاذ القانون وستبلغ الوكالات عن أية أنشطة إجرامية محتملة.

المصدر: Fox News

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين