أخبارأخبار أميركا

دراسة: مواقف الديمقراطيين المناهضة للعنصرية تضر بشعبيتهم!!

كشفت دراسة حديثة أجراها معهد “Yale” للعلوم السياسية، أن الرسائل العلنية المناهضة للعنصرية من قبل السياسيين الديمقراطيين تساهم بدور كبير في إقصاء جزء كبير من قاعدة الحزب الجماهيرية، كما يمكن أن تصبح بمثابة العدو.

ووفق صحيفة “nypost“، أكدت الدراسة أنه عندما يتبنى الديمقراطيون سياسة حول الأفكار المتعلقة بالعرق، بما في ذلك الإيجابي منها، فمن غير المرجح أن تحفز ناخبي الأحزاب.

وللتوصل إلى هذه الخلاصة اعتمدت المؤلفان ميكا إنغليش وجوشوا إل كالا استطلاعًا عبر الانترنت. ويهدف الاستطلاع إلى معرفة ما إذا كانت المقترحات المحايدة تجاه العرق قد جذبت دعمًا أكثر أو أقل من الناخبين مما لو تم تأطيرها من قبل القادة في سياق عرقي.

وتوصلت الدراسة إلى أن الناخبين البيض هم أكثر ميلًا لدعم سياسة مؤطرة للطبقة الاقتصادية أكثر من سياسة محايدة أو ذات إطار عرقي.

وبحسب موقع “newsbreak“، كتب الطلاب أنه “على الرغم من التحولات اليسارية في المواقف العامة تجاه قضايا المساواة العرقية، فإن التأطير العنصري يقلل من دعم السياسات التقدمية المحايدة تجاه العرق”.

في الأثناء، اعتبر المشاركون بالاستطلاع، أن الأولوية في أي برنامج انتخابي أو خطاب سياسي تعتمد أساسا على إعفاء ديون الطلاب، وتقسيم المساكن فضلًا عن دعم زيادة الحد الأدنى للأجور، ووإلغاء تجريم الماريجوانا والرعاية الطبية الشاملة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين