أخبارأخبار أميركا

دراسة: اللقاحات أنقذت 3 ملايين من الإصابة و140 ألف من الوفاة خلال أسبوع

كشفت دراسة جديدة أن حملة التطعيم باللقاحات المضادة ضد فيروس كورونا التي أطلقتها الولايات المتحدة أنقذت الملايين من الأمريكيين من الإصابة أو الوفاة بسبب فيروس كورونا.

وأفادت الدراسة التي أجرتها مؤسسة RAND للرعاية الصحية أن حملت التطعيم أنقذت ما يقرب من 140 ألف حالة وفاة و3 ملايين حالة إصابة بـ COVID-19 خلال أسبوع واحد، وهو الأسبوع الثاني من مايو الماضي الذي رصدته الدراسة.

وأفادت الدراسة بأنه نتيجة لجهود التطعيم المبكرة، فقد شهدت كل ولاية من الولايات الأمريكية في المتوسط 5 وفيات أقل بسبب COVID-19 لكل 10 آلاف من السكان البالغين.

وتهتم الدراسة بعدد الأرواح التي تم إنقاذها خلال الأشهر الخمسة الأولى من حملة التطعيم في كل ولاية من الولايات الخمسين وواشنطن العاصمة.

ووفقًا لحجم السكان، فقد شهدت ولاية نيويورك أكبر انخفاض في الحالات، بمتوسط 11.7 حالة وفاة أقل لكل 10 آلاف من السكان البالغين. فيما شهدت هاواي أقل انخفاض، مع 1.1 حالة وفاة لكل 10 آلاف.

وتقدر الدراسة القيمة الاقتصادية للأرواح التي تم إنقاذها خلال فترة الدراسة ما بين 625 مليار دولار و1.4 تريليون دولار. بينما خصصت الحكومة الفيدرالية 13 مليار دولار لتطوير اللقاحات وتصنيعها حتى نهاية عام 2020.

وتعد الدراسة، التي نشرتها مجلة الشؤون الصحية على الإنترنت، واحدة من أولى الدراسات التي تقدم تقييمًا لتأثيرات حملات التطعيم على مستوى الولايات على جهود التصدي لوباء COVID-19.

وقال كريستوفر والي، كبير مؤلفي الدراسة وباحث في مؤسسة RAND: “تسلط هذه الدراسة الضوء على النجاح الكبير الذي تحقق في الأشهر الأولى من إطلاق لقاح فيروس كورونا في البلاد، وتوفر النتائج دعمًا للسياسات التي توسيع إدارة اللقاح بشكل أكبر لتمكين نسبة أكبر من سكان البلاد من الاستفادة منه”.

وتتسبب جائحة الفيروس التاجي في معاناة هائلة، حيث تسببت في وفاة أكثر من 4 ملايين في جميع أنحاء العالم وأكثر من 600 ألف في الولايات المتحدة.

ورغم أن الوصول إلى اللقاحات واستخدامها قد تباين بشكل كبير عبر الولايات والفئات السكانية الفرعية خلال المراحل المبكرة من حملة اللقاح في الولايات المتحدة، إلا أن أعداد حالات COVID-19 والوفيات تراجعت بشكل حاد منذ بدء برامج التطعيم.

وابتكر باحثون من مؤسسة RAND وجامعة إنديانا نماذج لتقدير عدد وفيات COVID-19 التي كان من الممكن أن تحدث في ظل غياب اللقاحات.

ويوفر الفرق بين العدد الفعلي للوفيات وتلك التقديرات مقياسًا لعدد وفيات COVID-19 التي تم إنقاذها بواسطة حملة التطعيم. وامتدت الدراسة في الفترة من 21 ديسمبر 2020 إلى 9 مايو 2021.

ووفقًا لنتائج الدراسة فقد تباين التقدم في التطعيم على مستوى الدولة ككل بمرور الوقت. حيث كانت ألاسكا أول من وصل إلى معدل 20 جرعة لكل 100 فرد بالغ في 29 يناير 2021، بينما كانت ولاية ألاباما الأخيرة في 21 فبراير 2021.

وفي 6 مايو 2021، كانت كاليفورنيا من أوائل الدول التي وصلت إلى 120 جرعة لكل 100 فرد بالغ، فيما لم تصل العديد من الولايات إلى هذا الإنجاز بعد.

المصدر: rand.org

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين