أخبارمنوعات

دراسة: الفياجرا تطيل العمر وتقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب

هل يصدق أحد أن من بين الفوائد الجانبية المحتملة للفياجرا هو أنها يمكن أن تحمي من مشاكل القلب؟؛ هذا ما وجدته بالفعل دراسة حديثة من Karolinska Institutet في السويد، التي أكدت على أن “الرجال الذين يعانون من مرض الشريان التاجي المستقر والذين يتناولون الفياجرا بسبب العجز الجنسي، يبدو أنهم يعيشون لفترة أطول، ولديهم مخاطر أقل للإصابة بنوبة قلبية جديدة.”

وفقًا لصحيفة “ديلي إكسبريس“، قالت المعاهد الوطنية للصحة (NIH)، إن هذا الدواء، المتوفر على شكل أقراص أو سائل، والذي يتم تناوله من 4 ساعات إلى 30 دقيقة قبل النشاط الجنسي، يجب عدم تناوله أكثر من مرة كل 24 ساعة.

وفقًا للبحث، فإن المشاكل الجنسية شائعة لدى الرجال الأكبر سنًا، والآن تظهر الدراسة أن مثبطات مثل السيلدينافيل (الفياجرا) قد تحمي من النوبات القلبية وتطيل العمر.

في دراسة سابقة، سعى باحثون في نفس المعهد السويدي، لمقارنة النتائج مع الرجال الذين تناولوا الحبة الزرقاء، وأخرون تناولوا حبة دواء أخرى تسمى ألبروستاديل.

وفقًا للدراسة، التي نُشرت في مجلة الكلية الأمريكية لأمراض القلب، فإن الفياجرا عملت بشكل أفضل من ألبروستاديل في إطالة العمر وتقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية أخرى، بحسب “Business Insider“.

جمع الباحثون بيانات من 16548 رجلاً سويديًا عانوا من الضعف الجنسي وأمراض القلب في الأشهر الستة الماضية، من بين هؤلاء، تلقى أقل من 2000 عقار ألبروستاديل وتلقى الباقون الفياجرا.

كانت الدراسة قائمة على الملاحظة، مما يعني أن الباحثين لم يتحكموا في التجربة بل استخلصوا الاتجاهات من البيانات، وكان أحد القيود على المقارنة هو أن غالبية الرجال الذين خضعوا للدراسة تناولوا الفياجرا.

يمكن أن يكون الضعف الجنسي، الذي يصيب ثلث الرجال، علامة مبكرة على أمراض القلب والأوعية الدموية. تسير عوامل الخطر جنبًا إلى جنب: قلة النشاط البدني، والسمنة، وارتفاع ضغط الدم، ومتلازمة التمثيل الغذائي.

ومع ذلك، قال الطبيب دارين مارينيس، طبيب الطوارئ في مركز أينشتاين الطبي، إن “الفياجرا موصوفة لضعف الانتصاب وارتفاع ضغط الدم في الشريان الرئوي، لكن يمكن أن تسبب نزيفًا في الأنف وألمًا في الصدر ودوخة”، وتابع: “إذا لم يكن لديك واحدة من هذه المشاكل، فلا يجب أن تأخذ الفياجرا”.

وفقًا لمارينيس، فإن الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا للفياجرا هي احمرار العين والصداع وعسر الهضم، فيما أشارت المعاهد الوطنية للصحة إلى أن الآثار الجانبية الأخرى يمكن أن تشمل: حرقة من المعدة وإسهال ونزيف في الأنف وصعوبة وغط في النوم وحرق أو وخز في الذراعين والحساسية للضوء.

في حالات نادرة، يمكن أن يتسبب الاستخدام اليومي للفياجرا في فقدان حاد مفاجئ للرؤية، وطنين الأذن هو أيضًا أحد الآثار الجانبية الشديدة، فإذا واجهت أيًا من هذه الأعراض، يجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور.

وأضافت المعاهد الوطنية للصحة أن “بعض المرضى عانوا من فقدان مفاجئ لبعض أو كل رؤيتهم بعد تناولهم السيلدينافيل أو أدوية أخرى تشبه السيلدينافيل، كما كشفت أن هناك تقارير عن نوبة قلبية وسكتة دماغية وعدم انتظام ضربات القلب ونزيف في المخ أو الرئتين وارتفاع ضغط الدم والموت المفاجئ لدى بعض الرجال.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين