أخبارأخبار العالم العربيمنوعات

دار الافتاء المصرية :  ممارسة لعبة “الحوت الأزرق” حرام شرعا ويجب تجريمها

قال الدكتور شوقي إبراهيم علام مفتي جمهورية العربية ، أمس الخميس، أن ممارسة لعبة “الحوت الأزرق”، التي أثارت جدلا في مؤخرا، حرام شرعا،

وطالب مفتي الديار المصرية السلطات المصرية بتجريم هذه اللعبة لخطورتها على الشباب .

و ذكر موقع دار الإفتاء المصرية أن الدكتورعلام قال : “يحرم شرعا المشاركة في اللعبة المسمّاة بـ(الحوت الأزرق Blue Whale)، وعلى من استُدرِج للمشاركة فيها أن يُسارِعَ بالخروج منها.

وتهيب دار الإفتاء المصرية بالجهات المعنية تجريم هذه اللعبة، ومنعها بكل الوسائل الممكنة”،

وجاء في بيان لدار الإفتاء أن “المشارك في هذه اللعبة يبدأ بعد التسجيل فيها بنقش رمز على جسده بآلة حادة، كالسكين أو الإبرة أو نحوهما، وفي هذا الفعل إيذاء من الإنسان لنفسه، وهو أمر محرم شرعا”.

وأضاف البيان أن “المشارك في نهاية اللعبة يقوم بأحد فعلين إما أن يقتل نفسه وهو الانتحار، أو يقتل غيره. وقد حرمت الشريعة الإسلامية إتلاف البدن وإزهاق الروح عن طريق الانتحار أو ما يؤدي إليه”.

وأفادت وسائل إعلام محلية مصرية بأن عضو البرلمان شريف الورداني طالب بعقد جلسة لمجلس النواب لمنع لعبة الحوت الأزرق ووقف ما وصفها بألعاب الموت.

جاء ذلك بالتزامن مع وفاة ابن عضو سابق في مجلس النواب المصري يدعى حمدي الفخراني، وربطت سبب الوفاة بلعبة “الحوت الأزرق”.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين