أخبارسياحة وسفر

خيبة أمل لراغبي حمل جنسيتها.. قبرص تلغي برنامج الجوازات الذهبية

في خيبة أمل جديدة لكل الراغبين في الحصول على الجنسية القبرصية، والتي تعدّ إحدى دول الاتحاد الأوروبي، مقابل الاستثمار فيها، أعلنت الحكومة القبرصية أنه اعتبارًا من اليوم الأحد، سيتم إلغاء برنامج الجنسية مقابل الاستثما.

حيث قرر مجلس الوزراء القبرصي في اجتماع استثنائي عقده في 13 أكتوبر الماضي، وبناءً على اقتراح من وزيري المالية والداخلية، إلغاء برنامج “CIP” الذي تمنح بمقتضاه الجنسية القبرصية للمستثمرين الأجانب.

وكان البرنامج ساري المفعول منذ عام 2013، وجلب نحو 8 مليارات يورو من الاستثمارات إلى البلاد، حيث أصدرت قبرص في المقابل نحو 4 آلاف جواز سفر ذهبي، لكل أجنبي استثمر 2.5 مليون دولار في الاقتصاد القبرصي.

وبحسب المتحدث باسم الحكومة القبرصية فإن إلغاء برنامج الجوازات الذهبية يرجع إلى عيوبه وانتهاكاته ضد بعض الإجراءات الأوروبية المتبعة في الاتحاد.

معارضة أوروبية
يُذكر أن رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون ديرلاين، قد أكدت في وقتٍ سابق معارضتها لبرنامج جوازات السفر الذهبية في دول الاتحاد الأوروبي، وبررت ذلك بأن القيم الأوروبية لم يتم إنشاؤها لكي تصبح سلعة للبيع.

والجواز الذهبي، يعني الحصول على جنسية دول معينة، خلال فترة قصيرة نسبيا، لقاء توظيف استثمارات محددة في اقتصاد هذه الدولة.

يُذكر أن البرنامج القبرصي ليس هو البرنامج الوحيد من نوعه، وإنما يمكن الحصول على الجنسية المالطية خلال 12 شهرًا فقط ، إذا تم التبرع بمبلغ 650 ألف يورو للصندوق الوطني، أو شراء سندات حكومية مالطية مقابل 150 ألف يورو لمدة 5 سنوات، أو شراء عقارات بمبلغ 350 ألف يورو أو دفع إيجار من 16 يورو ألف في السنة.

أما “جواز السفر الذهبي” النمساوي فيكلف من يرغب في الحصول عليه ما بين 2 إلى 4 مليون يورو، أما بخصوص مدة الحصول على الجنسية فهي تتراوح ما بين 12 شهرًا إلى 14 شهرًا كحد أقصى.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين