أخبارأخبار أميركا وكندا

خلافات عائلية وراء حادث تكساس

واشنطن – قال فيرمان مارتن المتحدث باسم قطاع السلامة العامة في ولاية تكساس الاثنين “إن السبب وراء حادث كنيسة تكساس الذي راح ضحيته 26 قتيل هو خلافات عائلية بين المشتبه به ووالدة زوجته التي كانت تتردد على هذه الكنيسة، وتلقت رسائل تهديد منه”.

وقالت السلطات في ولاية تكساس “إن المشتبه به باتريك كيلي اشترى سلاحين ناريين في مدينة سان أنطونيو بتكساس بعد التدقيق في هويته”.

وراح ضحية هذا الحادث يوم الأثنين 26 قتيلا عن طريق إطلاق النار على المصلين بكنيسة “فيرست بابتيست” في بلدة سذرلاند سبرنغز، والمشتبه به هو ديفن باترك كيلي البالغ من العمر 26 عام لقي مصرعه في سيارته برصاصة بعد أن فر من موقع الهجوم.

المصدر: راديو سوا

الوسوم

اعلان

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock