أخبارأخبار أميركا

حافز ضريبي لتسريع وتيرة التطعيم وبايدن يُلمّح لعدم الاحتفال بعيد الاستقلال

في إطار سعيه للتغلب على الطلب المتراجع على اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد؛ يحاول البيت الأبيض العمل على تقديم حافز ضريبي للشركات لتقدم لموظفيها عطلة مدفوعة الأجر، كي يحصلوا على اللقاح.

ووفقًا لصحيفة “Denver Post“؛ فقد تباطئت وتيرة التطعيم خلال الأسبوع الماضي، حيث يعود ذلك جزئيًا إلى تعليق استخدام لقاح “جونسون آند جونسون” لمراجعة سلامته، لكنه يعكس أيضا تراجع الاهتمام باللقاحات في العديد من الأماكن بالرغم من إتاحتها للأشخاص أكبر من سن 16 عامًا.

يأتي ذلك فيما حصل أكثر من 50% من الأمريكيين البالغين على جرعة واحدة من اللقاح على الأقل، كما تقدم الحكومة نحو 28 مليون جرعة لقاح كل أسبوع، ومع تقدم برنامج التطعيم، تعتقد الإدارة أنه ستزداد صعوبة الحفاظ على الوتيرة الحالية التي تبلغ حوالي 3 ملايين جرعة في اليوم.

ولا يزال هناك ما يقرب من 130 مليون أمريكي لم يتلقوا جرعة واحدة على الأقل حتى الآن، وأظهرت الدراسات الاستقصائية أن تردد اللقاح قد انخفض منذ بدء التطعيم، لكن مسؤولي الإدارة يعتقدون أنه يتعين عليهم جعل التطعيم أسهل وأكثر جاذبية، خاصة بالنسبة للأمريكيين الأصغر سنًا الذين هم أقل عرضة لخطر الإصابة بالفيروس ولا يشعرون بنفس الإلحاح للحصول على فرصة للتطعيم.

وهذا يعني تقديم الحوافز والتشجيع للتلقيح، وكذلك تقليل الاحتكاك المحيط بعملية التطعيم، وفي خطاب ألقاه في البيت الأبيض، يوم الأربعاء، ناقش بايدن الجهود المبذولة لتوسيع توزيع اللقاح والوصول إليه في الأشهر الثلاثة الأولى له في منصبه، وتحديد أحدث خطط إدارته لتحفيز المزيد من الأمريكيين على الحصول على اللقاحات.

كما أعلن بايدن عن إطلاق ائتمان ضريبي للشركات الصغيرة لتوفير إجازة مدفوعة الأجر لأولئك الذين يتم تطعيمهم أو الذين قد يحتاجون إلى إجازة للتعافي من الآثار الجانبية، وتم الدفع مقابل حزمة الإغاثة من الفيروسات البالغة 1.9 تريليون دولار التي تم تمريرها الشهر الماضي.

وسيوفر التغيير الضريبي رصيدًا يصل إلى 511 دولارًا في اليوم لكل موظف للشركات التي يعمل بها أقل من 500 عامل لضمان عدم تعرض هؤلاء العمال أو الشركات لفرصة الحصول على التطعيم.

ويدعو البيت الأبيض أرباب العمل الأكبر حجمًا، الذين لديهم المزيد من الموارد، إلى تقديم نفس المزايا لموظفيهم، وإقامة حملات للتثقيف والتشجيع على اللقاحات حتى يحصل عمالهم على اللقاحات، فوفقًا للبيت الأبيض، تلقى 43% فقط من البالغين العاملين حقنة لقاح واحدة على الأقل.

الاحتفال بعيد الاستقلال
في سياق متصل؛ فقد حذر بايدن من أن الأمريكيين قد لا يتمكنون من الاحتفال بعيد الاستقلال في الرابع من يوليو، حتى ضمن مجموعات صغيرة إذا استمر معدل التطعيم ضد كورونا في الانخفاض.

ويعد تعظيم عدد الأمريكيين الذين تم تطعيمهم في الأشهر المقبلة أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة للبيت الأبيض، الذي يهدف إلى استعادة ما يشبه الحياة الطبيعية حول عطلة الرابع من يوليو، وأكثر من ذلك بحلول بداية العام الدراسي المقبل.

وفي خطاب بمناسبة إعطاء 200 مليون جرعة من اللقاح خلال 100 يوم من بدء ولايته، أشار بايدن إلى أن شريحة واسعة من البالغين الأمريكيين لا تزال غير محصنة، مضيفًا: “قد لا يزال الكثير من الشباب يعتقدون أنهم لا يحتاجون إلى التطعيم، هدفنا هو الوصول إلى الجميع، كل شخص فوق سن 16 في الولايات المتحدة”.

وتابع: “إذا توقفنا الآن عن توخي الحذر، فلن نعود أبدا للاحتفال باستقلالنا عن هذا الفيروس في 4 يوليو مع العائلة والأصدقاء في مجموعات صغيرة”، مذكرا بأن اللقاح المضاد لكورونا متوفر في عدد كبير من المناطق.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين