أخبارأخبار أميركا

خطة بقيمة 12 مليار دولار لمعالجة أزمة التشرد في كاليفورنيا

يعتزم حاكم ولاية كاليفورنيا، جافين نيوسوم، تخصيص 12 مليار دولار بهدف معالجة أزمة التشرد التي تجتاح الولاية.

ووفق شبكة “NBC” يعتبر إنفاق 12 مليار دولار لمعالجة أزمة التشرد، جزء من حزمة أكبر بقيمة 100 مليار دولار يسميها نيوسوم “خطة عودة كاليفورنيا”، في إشارة إلى الأضرار الاقتصادية التي لحقت بأكبر ولاية في البلاد من حيث عدد السكان خلال جائحة فيروس كورونا.

نيوسوم أوضح أنه سيتم استثمار 12 مليار دولار لتوسيع البرامج التي تسعى إلى إنهاء تشرد الأسر في غضون خمس سنوات”، وقال إن خطته لمكافحة التشرد ستتسم بـ”المساءلة والكفاءة”.

وأضاف أن “هذا هو أكبر مبلغ ينفق لإنقاذ الأفراد والعائلات المشردة من الشوارع”. كما سيتم استخدام 7 مليارات دولار من أصل 12 مليار دولار للحصول على المزيد من المساكن المؤقتة.

خطوة تأتي في إطار برنامج “بروجكت رومكي” الذي يتم من خلاله تقديم الأموال للمدن والمقاطعات لاستئجار غرف فندقية للمشردين، بحسب موقع “los angels times

وإلى جانب ذلك سيتم إنفاق 1.75 مليار دولار لبناء “منازل ميسورة التكلفة”، وحوالي 450 مليون دولار لمعالجة مشكلة تشرد الطلاب، و150 مليونا “لتحقيق الاستقرار وإعادة الإسكان” للأشخاص الذين تم توفير مأوى لهم في إطار “بروجكت رومكي”.

وفي سياق متصل تعمل الأطراف المسؤولة في لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو وسان دييغو، إلى جانب مدن وبلدات أصغر، على مكافحة ظاهرة التشرد، مع ازدياد أعداد المشردين وسط ظروف غير صحية بحسب موقع “ABC

ويقدر عدد المشردين، الذين بلا مأوى، في كاليفورنيا بنحو 150 ألف شخص، وتعاني الولاية من أزمة تشرد مزمنة، انتقدها مسؤولون حكوميون على رأسهم الرئيس السابق دونالد ترامب ووزير الإسكان والتنمية الحضرية السابق بن كارسون

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين