أخبارأخبار أميركا

خاطفو المبشرين الأمريكيين في هايتي يطلبون فدية 17 مليون دولار

طلبت عصابة مسلحة، كانت قد اختطفت مجموعة من المبشرين الأمريكيين والكنديين في هايتي الأسبوع الماضي، فدية قدرها 17 مليون دولار للإفراج عنهم، وفقًا لما ذكرته صحيفة “وول ستريت جورنال“، اليوم الثلاثاء.

وقالت وزيرة العدل الهايتية، ليزت كيتل، للصحيفة إن عصابة ماوزو، التي اختطفت الرهائن، تطلب مليون دولار لكل رهينة.

وتسيطر عصابة ماوزو على بلدة جانثير في الضواحي الشرقية لعاصمة البلاد “بورت أو برنس”، حيث تم اختطاف مجموعة تتكون من 16 مواطنًا أمريكيًا وكنديًا، يوم السبت الماضي، أثناء سفرهم لزيارة دار للأيتام.

وأكدت منظمة كريستيان إيد، وهي منظمة غير ربحية ترعى جهود المبشرين في هايتي، أن الرهائن بينهم 5 أطفال تتراوح أعمارهم بين 8 أشهر و15 عاما، وتتراوح أعمار البالغين في المجموعة بين 18 و48 عامًا.

في وقت سابق من أمس الاثنين، قالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، جين ساكي، إن مكتب التحقيقات الفيدرالي يشارك في جهود منسقة للحكومة الأمريكية لإيصال الأمريكيين المختطفين إلى بر الأمان.

وصل العملاء إلى هايتي في اليوم السابق لمساعدة وزارة الخارجية في تأمين إطلاق سراح المبشرين، حسبما قال مصدر مقرب من إدارة بايدن لشبكة “NBC News“.

يقول مركز تحليل وبحوث حقوق الإنسان، وهي منظمة غير ربحية في هايتي، إنه سجل ما لا يقل عن 628 حالة اختطاف منذ يناير، من بينهم 29 من الرعايا الأجانب، وذكر المركز أن سبتمبر شهد زيادة بنسبة 300٪ في عدد الحوادث مقارنة بشهر يوليو.

مع اشتداد البحث عن المبشرين المختطفين يوم الاثنين، نظم الهايتيون إضرابًا عامًا في بورت أو برنس احتجاجًا على انتشار العنف والاقتصاد المدمر في البلاد، وساءت أحوال الغالبية العظمى فقط منذ اغتيال الرئيس جوفينيل مويس في يوليو وزلزال بقوة 7.2 درجة في أغسطس، أدى إلى مقتل 2200 وألحق المزيد من الضرر بالبنية التحتية الضعيفة بالفعل، وفقًا لـ “CNN“.

قال أحد الأطباء في البلاد لشبكة “NBC News” إن العصابات المسلحة تتحكم الآن في الوصول إلى المساعدة الطبية، حيث يتعين على الدكتور ريتشارد فريشيت التفاوض مع العصابات لضمان مرور الأكسجين السائل الذي يحتاجه لعلاج مرضى كوفيد-19 في مستشفى سانت لوك في العاصمة، بورت أو برنس.

وقالت منظمة كريستيان إيد إن عمل المجموعة في هايتي يشمل توفير الأدوية للعيادات وتعليم القساوسة الهايتيين، ومؤخرًا تنسيق مشروع إعادة بناء للهايتيين الذين فقدوا منازلهم في الزلزال الذي وقع في أغسطس.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين